اخبار العالم

فنزويلا بلا كهرباء لليوم الثالث على التوالي

تواصلت حالة الشلل في فنزويلا لليوم الثالث، مع عطل جديد أصأب التيار الكهربائي في البلاد، مثيرا القلق والغضب بين السكان.

وبحسب ما نقل موقع “أ ف ب”، فإن “التيار الكهربائي كان يعمل بشكل متقطع في كراكاس، ومناطق أخرى في البلاد، بسبب عطل جديد صباح الأربعاء، وفق بيان للحكومة، ألغى الجهود التي سمحت باستعادته بنسبة 85% في الليلة السابقة”.

وقالت الحكومة الفنزويلية إن “انقطاع الكهرباء هو نتاج عدم استقرار في التيار، سببه الهجوم الذي تقوده المعارضة”، واصفة إياه بـ “أخطر اعتداء إرهابي بتاريخ فنزويلا”.

وأشارت الحكومة إلى أن “العطل سببه اندلاع حريق في محطة غوري، في الجنوب، التي توفّر 80% من إمدادات الكهرباء “.
ولم تحدّد الحكومة الفنزويلية مدى هذا العطل، ولا تاريخ عودة الوضع إلى طبيعته، وقررت في المساء تمديد التوقف عن العمل الخميس، بالإضافة إلى إغلاق المدارس، بحسب المصدر.

ودعا زعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي نصب نفسه رئيساً للبلاد بدعم أمريكي، مؤيديه إلى التظاهر من جديد السبت، في كافة أنحاء البلاد، للإحتجاج على تدهور الخدمات العامة.

ورداً على غوايدو، قال الرئيس مادورو للقناة العامة الفنزويلية “في تي في” عبر الهاتف، “نحن نتحرّك بشكل كبير في كافة أنحاء البلاد”، داعياً إلى “عدم التسامح إطلاقاً مع أعمال العنف التي يقوم بها معرضوه”.

ويطال إنقطاع الكهرباء 21 من أصل 23 ولاية فنزويلية، وأدى إلى توقف ماكينات السحب الإلكترونية عن العمل، وخلت المدارس والجامعات من الطلاب.

يذكر أن هذا الإنقطاع الطويل هو الثاني الذي تشهده فنزويلا، بعد الإنقطاع الذي استمر من 7 إلى 14 آذار الحالي، وسبب شللاً في البلاد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق