اخبار العالم

فرنسا تحدد موعد محاكمة رفعت الأسد

قررت فرنسا محاكمة رفعت الأسد، بتهم تتعلق بـ”الفساد والاحتيال”، بعد تحقيقات استغرقت سنوات.

وذكرت وكالة “فرانس برس” نقلا عن مصادر متطابقة، أن محاكمة رفعت الأسد ستجري في الفترة من 9 إلى 18 كانون الأول المقبل في باريس، بتهم تتعلق بـ”تبييض الأموال واختلاس المال العام في سوريا”.

وكان القاضي الفرنسي رينو فان رويمبكي أمر في نيسان الماضي، بمحاكمة رفعت الأسد، بعد تحقيقات استغرقت سنوات لكشف ما إذا كان متورطاَ بعمليات تتعلق بـ الاحتيال” و “الكسب الغير مشروع”، و “امتلاك عقارات تقدر قيمتها بـ 90 مليون يورو”، و”اختلاس أموال عامة على حساب الدولة السورية”.

وفتحت السلطات الفرنسية عام 2014، تحقيقاَ حول ثروة رفعت الأسد التي تقدر بعشرات ملايين اليورو، ثم قرر القضاء الفرنسي عام 2017، مصادرة أملاكه العقارية في فرنسا التي جناها بعد ” اختلاس أموال من بلاده”.

وجرى في عام 2018 مصادرة أملاك رفعت الأسد في اسبانيا والتي تتجاوز 600 مليون يورو، كما بدأت النيابة العامة في بريطانيا، مؤخرا، بتجميد أصول تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات تعود إليه.

ويمتلك رفعت الأسد أصولا وممتلكات تقدر قيمتها بالمليارات منها فندقي “البلاتزا” الفاخرين في كل من باريس في فرنسا وماربيلا في إسبانيا، كما يمتلك قناة “آ إن إن” التلفزيونية باللغة العربية.

ويعيش رفعت الأسد في المنفى بأوروبا منذ منتصف الثمانينات، ويخضع لرقابة قضائية تحد من تحركاته دولياَ، بعد الاتهامات التي يواجهها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق