كاسة شاي

فتاة مصرية تطلب الزواج عبر فيديو في “فيسبوك

نشرت فتاة مصرية مقطعا مصورا مثيرا للجدل على موقع “فيسبوك”، تطلب فيه الزواج ، وتعرضه على “الجادين”.

ونشرت المصرية مها أسامة “32 عام” مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي، تضمن تعليقا قالت فيه : “أنا مها أسامة عندي 32 سنة بعرض نفسي للجواز علي الفيسبوك، اللي مهتم يبعتلي على الإنبوكس، وأي سفّ أو قلة أدب هستخدم إجراء قانوني.. وشكرا”.

وقالت مها إنها “على يقين بأن ما قامت أمر من الصعب تقبله”، إلا أنها درست القرار بشكل جيد قبل تنفيذه.

وأضافت :” مفيش خروج ومفيش كافيهات ومفيش جيمات والدولة شايفه أن ده الصح عشان تحافظ على صحة مواطنيها، والطبيعي دلوقتي أن كل بني آدم يعمل اللي هو شايفه صح، زي ما الدولة عملت وخدت الإجراءات عشان تحافظ علينا كل واحد يعمل اللي شايفه صح اللي يحافظ على سلامته”.

وشددت مها على أن تكون العروض المقدمة لها جدية، وأن يرغب صاحبها بالزواج فعلا وليس بغرض التقليل من شأنها، وأن يكون إنسانا محترما.

وذكرت مها أنها “كان من الممكن أن تقدم نفسها بطريقة غير صحيحة، كما تفعل بعض الفتيات عبر تطبيق تيك توك ، إلا أنها اختارت الطريق المباشر”.

وأثار فيديو مها جدلا كبيرا وآراء وانطباعات متباينة لدى المتابعين، خاصة وأنها أقدمت على فعل أمر غير مألوف في المجتمع المصري.

وعادت مها لتكسب تعاطفا كبيرا على حسابها الخاص على “فيسبوك”، بسبب استغناء الشركة التي تعمل بها عنها، بعد نشرها للفيديو.

وكتبت مها على صفحتها الشخصية “خسرت شغلي، بس ان شاء الله اللي جاي أحسن”، ليتضامن معها العديد من المعلقين.

يذكر أن الكثير من الأشخاص بات يستخدم منصات “السوشال ميديا” كطريق سهل وسريع للوصول إلى الشهرة، ودخول “الترند”، عبر طرح أفكار غريبة، تثير الجدل حولها بين مؤيد ومعارض لها، وسرعان ما تختفي لاحقا، بتأثير دخول شخص آخر حلبة “الترند”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">