سياسة

غضب شعبي في فلسطين المحتلة رفضاً لـ”صفقة القرن”


تشهد المدن والبلدات في مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة يوم غضب شعبي وإضراباً شاملاً رفضاً لما تسمى “صفقة القرن”.

وذكرت وكالة “معا” الفلسطينية، أن “فعاليات ومسيرات شعبية انطلقت في مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة رفضاً لما تسمى “صفقة القرن” التي تهدف إلى النيل من حقوق الشعب الفلسطيني.”

كما عم الإضراب الشامل مختلف مناطق قطاع غزة المحاصر، ونظمت فعاليات ومسيرات شعبية رفضا لصفقة القرن.

وجددت القوى الوطنية الفلسطينية التأكيد على رفضها الصفقة المشؤومة، مشددة على أن الشعب الفلسطيني سيقاوم ويواصل نضاله حتى إسقاط هذه الصفقة.

وكانت القوى الوطنية الفلسطينية دعت إلى يومي غضب الأربعاء والجمعة وتنظيم مسيرات ووقفات احتجاجية في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر رفضاً لـ “صفقة القرن” ونصرة لمدينة القدس المحتلة في وجه مخططات الاحتلال “الإسرائيلي” لتهويدها.

وكان أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، بنود ما تسمى “صفقة القرن” الرامية لتصفية القضية الفلسطينية على حساب حقوق الشعب الفلسطيني، زاعما أن “مخططه المؤلف من 80 صفحة هو الأشمل حتى الآن للتسوية”.

وأكد الفلسطينيون رسميا وشعبيا رفضهم القاطع لهذه الصفقة، وأنه لا تنازل عن حقوقهم المشروعة غير القابلة للتصرف التي كفلتها القوانين الدولية وفي مقدمتها حق تقرير المصير، وعودة اللاجئين إلى ديارهم، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس.

من جهته دعا المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الشعوب العربية إلى أن “تكون اليوم درعاً واقيا لفلسطين من المؤامرات والمخططات الكبرى التي تهدف لتصفية قضيتها”.

وقال المطران حنا في بيان: “منذ وعد بلفور وحتى اليوم والفلسطينيون يتعرضون للمؤامرات من كل حدب وصوب وذلك بقيادة الإدارة الأمريكية وحلفائها وبالرغم من كل ذلك فإن الفلسطينيين باقون على العهد وهم متمسكون بانتمائهم لهذه الأرض المقدسة”.

وشدد على أن “صفقة ترامب المزعومة لن تزيد الفلسطينيين إلا صمودا وثباتا وتشبثا بحقوقهم” موضحا ان ما تريده الادارة الامريكية من العرب هو سرقة نفطهم واستسلامهم وقبولهم بالمشاريع الاستعمارية المشبوهة التي لا تستهدف فلسطين لوحدها بل أمتنا العربية كلها”.

يذكر أن عددا من المواطنين وطلبة المدارس أصيبوا بحالات اختناق، الأربعاء، جراء قمع قوات الاحتلال “الاسرائيلي” مسيرة شعبية في مخيم العروب شمال الخليل بالضفة الغربية، التي انطلقت تنديدا بما تسمى “صفقة القرن”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">