كاسة شاي

عرس سوري في مصر قيل أنه كلف “ نصف مليون دولار “ يثير سخط السوريين على مواقع التواصل

أثار حفل زفاف رجل الأعمال السوري الحلبي، صاحب امتياز أكبر بوكسر في العالم، باسل سماقية، على ابنة رجل الأعمال أسعد وتار، زينة، سخط السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتناقل السوريون ، أن العرس كلف نحو نصف مليون دولار، فيما لم تؤكد مصادر من أهل العروسين المبلغ، رغم محاولة إظهار الترف الشديد.

وعلى الرغم من أن الأمر “ حرية شخصية “ إلا أن ما ظهر من صور وأخبار ، أثار حفيظة السوريين ، الذين يعيشون حالة حرب منذ أكثر من سبع سنوات .

والملياردير الحلبي، صاحب امتياز أكبر بوكسر ( لباس داخلي ) ، العريس باسل سماقية، من مواليد ١٩٧١ ، مطلق ، ولديه 4 أولاد ، بينما العروس زينة وتار ، مطلقة ، ولديها ثلاثة أولاد فقط.

وقام العروسان، بإعداد برومو إعلاني للحفل، نشرته صفحات على فيسبوك، وقيل أنهم وزعوا “ ليرات دهب “ على المدعوين، في تقليد ارتبط بأمراء ومشايخ الخليج.

وأحيا الحفل الفنان عمر دياب، والفنان راغب علامة، ونشر السوريون أن “ السماقية “ قام بإحضار صديقات العروس و” الكوافير تبعها “، على متن طائرته الخاصة.

وامتلأ الفيسبوك بآلاف التعليقات، قليل منها اعتبر الأمر حرية شخصية، وأن الرجل ملياردير، وحر فيما ينفقه، و” يتبروظ “ فيه.

وذهب أكثرية السوريين إلى السخرية ، وانتقاد “ السماقية “ ، ولم يخلُ الأمر من النهفات ، المضحكة ، المؤلمة ، التي تعود عليها السوريون خلال فترة الحرب .

وطغى ارتباط خبر العرس وتكلفته ، باسم باسل سماقية ، على ارتباط اسمه ب” أكبر بوكسر في العالم “ والذي سجل باسمه في مصر ، وهو صاحب شركة قطونيل .

وذهب سوريون ، إلى القول أنه على الرغم من أن الأمر حرية شخصية ، لكن احترام آلا شعب كامل يعيش الحرب ، كانت واجبة على “ السماقية “ .

يذكر أن باسل سماقية، لم يكن معروفاً إلا في أوساط تجار النسيج في مصر، إلا أن العرس الذي أقامه، جعل شهرته واسعة بين السوريين.

يذكر أن سوريا دخلت غينيس في أكبر وأضخم مطعم في العالم وهو “بوابة دمشق”، وأكبر مسجد حتى عام 1987 وهو الجامع الأموي، وأقدم مدينة مأهولة، وأقدم كنيسة في العالم.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">