كاسة شاي

عارضة أزياء قتلت طفلتيها بدم بارد للتفرغ لممارسة الدعارة

أقدمت عارضة أزياء بريطانية تبلغ من العمر 23 عامًا على قتل طفليها خنقا بدم بارد من أجل التفرغ لممارسة الدعارة.

وذكرت وسائل اعلام بريطانية أن لويز بورتون تخلصت من ابنتيها ليكسي دريبر، التي تبلغ من العمر 3 سنوات، وسكارليت فوجان، التي تبلغ من العمر 16 شهرًا فقط.

وعثر على ليكسي وهي فاقدة الوعي ، قبل أن تفارق شقيقتها الصغرى سكارليت الحياة بعد 18 يوما في المشفى ، وكلتاهما عانتا من انسداد في مجرى التنفس، وفارقتا الحياة بسبب ذلك.

وكشف الأطباء أن وفاة الطفلتين حدثت بفعل فاعل ، كون الطفلتين لم يكن لديهما تاريخ مرضي قبل ذلك، بالاضافة الى أن الأنسجة في رقبة الطفلتين تشير إلى تعرضهما للضغط، أي أنهما ماتتا خنقًا.

وتواجه بورتون تهمة القتل العمد حيث بررت جريمتها لهيئة المحلفين بأن الطفلتين أصبحتا عبئًا عليها، وتعيقانها عن ممارسة حياتها، حيث تركت ابنتها ليكسي في المستشفى تحتضر، وذهبت للقاء رجل لممارسة الدعارة معه.

وأفاد المسعفون الذين نقلوا الطفلتين للمشفى أن الأم لم تكن متأثرة اطلاقا ، فيما كشفت تحقيقات الشرطة عن وجود مكالمة ضاحكة بينها ورجال على هاتفها، في نفس يوم جنازة ابنتها الأولى ليكسي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق