سياسة

ظريف يلتقي لافروف: يجب أن نتأكد من أن واشنطن لن تحقق أهدافها من العقوبات على سوريا

قال وزير خارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مستهل لقائه نظيره الروسي لافروف، الثلاثاء في موسكو إن “الولايات المتحدة تواصل العمل على زعزعة الاستقرار في سورية والمنطقة”.

موضحا أن “فرضها المزيد من الإجراءات الاقتصادية القسرية التي تؤثر على الشعب السوري يثير القلق، لافتا إلى أنه “يجب أن نتأكد من أن واشنطن لن تحقق أهدافها”.

وأكد الوزيران في مؤتمر صحفي مشترك على “ضرورة القضاء على الإرهاب في سوريا والحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها”.

وشدد لافروف على “ضرورة دعم المجتمع الدولي لجهود إعادة الإعمار في سوريا وتقديم المساعدات الإنسانية بعيداً عن التسييس”.

وقال لافروف: “يجب تطبيق اتفاقات أستانا حول تسوية الأزمة في سوريا، ومواجهة الإرهاب والحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادتها”.

وجدد لافروف التأكيد على موقف موسكو الداعي الى الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني، مشيراً إلى أن واشنطن تعيق تنفيذ خطة العمل المشتركة بشأنه داعياً الصين وباقي الدول للتعاون مع طهران بهذا الخصوص.

من جهته أكد ظريف “ضرورة مواصلة العمل في إطار صيغة أستانا لحل الأزمة في سوريا”.

مشيراً إلى أن “رؤساء الدول الثلاث الضامنة (إيران وروسيا وتركيا) سيعقدون لقاء قريباً عبر تقنية الفيديو كونفرانس”.

وأشار ظريف إلى أن الدول الغربية تستخدم “مفاهيمها الإنسانية” لتنفيذ أجنداتها السياسية مشدداً على ضرورة وجود تعاون دولي حول الوضع الإنساني في سوريا، وتقديم المساعدات الإنسانية لمستحقيها بعيداً عن أي تسييس”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق