سياسة

“صويلو” يهدد بإعادة 1200 “داعشي” إلى بلدانهم الأوروبية حتى لو أُسقطت الجنسية عنهم

أعلن وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” في تصريح صحفي خلال تدريب لقوات الشرطة التركية في أنقرة، عن وجود 1200 معتقل من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي في السجون التركية، مشيرا إلى أن “بلاده ستعيد هؤلاء المعتقلين إلى بلدانهم حتى لو أُسقطت الجنسية عنهم”.

ووفقاً لما نقلته وكالة “BBC” قال صويلو: “سنرسل عناصر داعش الذين هم في قبضتنا إلى بلدانهم سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا”، مشيراً إلى القاء القبض على 287 عنصراً من التنظيم، بينهم نساء وأطفال عقب عملية “نبع السلام” التي أطلقتها قوات الاحتلال التركي في سوريا.

وأشار صويلو إلى أن “وزارته تعمل على إحالتهم إلى السلطات القضائية، حيث سيتم إرسالهم إما إلى السجون أو إلى مراكز الترحيل لإعادتهم إلى بلدانهم”.

وكان صويلو قال في تصريح صحفي السبت الفائت، إن “تركيا ليست فندقًا لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى”، وعبر عن اعتقاده بأن “الجميع يلجأون لتجريد العناصر المنتمية لهذا التنظيم من الجنسية بهدف التملص من المسؤولية”، على حد تعبيره.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هدد في وقت سابق، بنقل سجناء “داعش” إلى حدود الدول الأوروبية، في حال لم تبادر دول مثل فرنسا وألمانيا إلى استعادة المتشددين الذين يحملون جنسيتها، مؤكدا أن الدول الأوروبية لا تتعاون كثيرا في ملف “الدواعش” الذي يقبع الآلاف منهم في سجون تديرها قوات كردية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">