علوم وتكنولوجيا

صحة الطفل العقلية موضع اهتمام لأمه ..فما الأغذية التي ترفع سويتها ؟

تسارع الامهات عادة إلى الاهتمام بأطفالهن على جميع الأصعدة من الناحية البدنية والنفسية، وخاصة الصحة العقلية التي تتساءل كثيرات عن وسائل الاهتمام بها سواء الغذائية إو التواصلية لتعزيز هذا الجانب لديه.

و على اعتبار أن تغذية الطفل جيداً يأتي في أولوية الاهتمام، صنفت مواقع مختصة بالصحة خمسة أطعمة ترفع من نسبة الذكاء لدى الأطفال، و اعتلت الأسماك قائمة ذلك التصنيف.

وأوضحت المواقع المختصة أن الأسماك تحتوي على نسبة عالية جداً من العناصر المفيدة مثل الأحماض الدهنية من نوع أوميجا 3، والتي تعد ضروريةً لا بد منها من أجل تكون خلايا الدماغ، وبالتالي رفع مستويات الذكاء.

كما صنفت اللحوم الحمراء ضمن تلك القائمة باعتبارها مصدر للعديد من العناصر المفيدة للعقل، إذ تحتوي على البروتينات والحديد والألياف، وفيتامين ب 12، والذي من شأنه تحسين مستويات الذكاء وزيادة القدرة على التركيز.

و إلى جانب دوره في تقوية العظام، يتربع الحليب دوماً على عرش المغذيات الأساسية للطفل منذ ولادته بدءاً بحليب الأم وانتقالاً إلى الأنواع الأخرى، حيث يعمل على تنمية ذكاء الطفل بشكل كبير، وذلك بفضل ما تحتويه تركيبته من أحماض دهنية وكوليسترول أيضاً.

ويشكل البيض مصدراً غذائياً هاماً للأطفال لاحتوائه على عناصر كثيرة مفيدة للجسم والعقل على حد سواء، منها الكوليسترول النافع والبروتينات و فيتامين ب، الذي يساعد على تنمية مهاراته ورفع مستويات الذكاء لديه.

أما إذا انتقلنا إلى المكسرات، فيعتبر الفستق على أنواعه أهمها بالعناصر الغذائية من حيث مقدرته على تنشيط مهارات الطفل وتنمية ذكائه، بالإضافة إلى زيادة مستويات التركيز بالنسبة إليه، و يمكن تقديمه على شكل “زبدة الفستق”.

يذكر أن تزويد الأطفال بهذه الأغذية يخضع لمراحلهم العمرية و بالتالي قدرة أعضائهم على التجاوب معها، ولكل ذلك تعليمات على طبيب الأطفال إيضاحها للأم للتقيد بها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق