اخبار العالم

شيخ الأزهر يبيح ضرب الزوجة بشرط: “استخدام فرشاة الأسنان وعدم كسر العظام”

أثار شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الجدل في وسائل الإعلام العربية والسورية، عندما أكد أن “الدواء الأخير الذي وصفه القرآن الكريم لعلاج نشوز الزوجة هو ضرب الزوج لزوجته المشروط بعدم كسر العظام والإيذاء”.

وبحسب صحيفة “الشروق” المصرية فإن شيخ الأزهر قال في برنامجه الرمضاني الذي يذاع على التلفزيون المصري يوم الخميس إن “ضرب الزوج لزوجته له نظام وحدود، فمن شروطه ألا يكسر لها عظمًا، وألا يؤذي لها عضوًا، فإذا ضرب وتجاوز مسألة الأذى فهذا حرام ويعاقب عليه”.

وأضاف الطيب بحسب الصحيفة ” كما لا يجوز له أن يضرب باليد، ولا يضرب على الوجه ولا يخدش شيئًا ولا يترك أثراً نفسياً على الزوجة، ومن هنا نرى أن المراد بالضرب هو الضرب الرمزي بالمسواك مثلا أو فرشة الأسنان في هذا الزمن”.

وتابع الطيب” هو الضرب الرمزي المقصود منه الإصلاح، وليس الإيذاء والضرر”، لافتًا إلى أن “نصوص القرآن الكريم وأحكام الشريعة الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان، ولا يمكن أن يكون القرآن أمر بهذا النوع من الضرب”.

وتبين الإحصاءات الرسمية في مصر أن “هناك حالة طلاق كل دقيقتين تقريباً ، وبلغت نسبة حالات الطلاق قرابة 50% من إجمالي حالات الزواج الجديدة” ويعد العنف الأسري أحد أهم الأسباب التي تدفع النساء إلى السعي لطلب الطلاق أو الخلع.

وفي سوريا لا يوجد احصاءات رسمية حول نسبة حالات الطلاق التي تسبب بها العنف الجسدي إلا أن القاضي الشرعي في دمشق محمود المعراوي كشف في تصريحات صحفية مؤخرا ” ارتفاع عدد حالات الطلاق في عام 2018″.

وبين المعراوي أن ” نسبة حالات الطلاق ارتفعت إلى 31 بالمئة بالرغم من ارتفاع حالات الزواج في دمشق من 24 ألف في عام 2017 إلى أكثر من 28 ألف بالعام الماضي”.

وسبق أن ظهرت العديد من الفتاوى الغريبة والمضحكة مثل فتوى ” مضاجعة الوداع” التي أباحها صبري عبدالرؤوف أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر والتي أثارت لغطا وسخطا كبيرا في مصر والعالم.

و سبقتها فتوى الداعية المصري أسامة القوصي، الذي أجاز “تلصص الشاب على خطيبته خلال استحمامها ليشاهد منها ما يمكن رؤيته ويجعله يقرر الزواج منها، بشرط أن تكون نيته بالفعل الزواج منها وعدم تركها”.

وفي فتوى أخرى كوميدية أجاز الداعية المصري محمد الزغبي أكل لحوم الجن، مشيرا إلى أن ” الجن يتمثل في صورة الإبل والماشية ولذلك جب علينا ذبحها وتناول لحومها لقتل ذلك الجن المتمثل فيها”.

أما أغرب الفتاوى كانت في عام 2007 عندما أفتى الدكتور عزت عطية رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين بحق المرأة العاملة في إرضاع زميلها في العمل منعا للخلوة المحرمة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق