موجوعين

سيارة تصدم طفلة مشردة في دمشق وتلوذ بالفرار .. والهلال الأحمر والإسعاف يرفضون إسعافها

رفض الهلال الأحمر والإسعاف، إسعاف طفلة مشردة، تعرضت للصدم من قبل سيارة مجهولة، تركتها مرمية ولاذت بالفرار، في منطقة الحجاز بدمشق، مساء الأربعاء الماضي.

وقال عدد من الشبان لتلفزيون الخبر: “إنهم وجدوا، أثناء مرورهم في المنطقة، فتاة صغيرة يتراوح عمرها بين الـ 12 والـ 14 سنة مرمية في الشارع وغائبة عن الوعي”.

وقال أحد الشبان: “اقتربنا من الفتاة لنكتشف أنها تعرضت لحادث سيارة ضربتها ولاذت بالفرار ولا يوجد أحد قريب منها”.

وأضاف الشاب “اتصلت مع الهلال الأحمر وأخبرتهم عن الحالة، وكان سؤالهم هل مع الطفلة مرافق؟ فأجبتهم بالنفي، فاعتذروا عن الحضور”.

وتابع الشاب “اتصلت بالإسعاف، وأيضاً كان ردهم عدم إمكانيتهم الحضور وإسعافها لأنها لا تمتلك مرافق، رغم إخباري لهم بحالتها الصعبة”.

وأضاف “حاولنا إيقاف ثلاث سيارات نجدة بمساعدة شرطي المرور الموجود في المنطقة إلا أنهم جميعاً رفضوا التوقف والمساعدة، حتى جاءت تاكسي وتمكنا من إقناع السائق بإسعافها على أننا سنلحق به إلى المشفى”.

وأوضح “كان لدى الطفلة موبايل واتصلنا على آخر رقم هي متصلة به إلا أنه أنكر معرفته بها وأغلق الهاتف بوجهنا”.

وتابع الشاب “بعد وصولنا إلى مشفى المجتهد أجروا للطفلة بعض الفحوصات في قسم خاص بالنساء وطلبوا منّا أن ننقلها إلى قسم الإسعاف مع العلم أن حالتها كانت لا تحتمل أن نحملها بطريقة غير طبية ممكن أن تؤذيها”.

يُذكر أن نسبة الأطفال المشردين والمستولين المتواجدين في شوارع العاصمة تزداد والكثير من الأطفال يتعرضون لحالات تعنيف ويتم استغلالهم للتسوّل وإجبارهم على التسوّل للحصول على الطعام.

فراس معلا – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق