اخبار العالم

رئيس الشيشان يستقبل وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة

استقبل رئيس جمهورية الشيشان رمضان قاديروف وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة برئاسة الدكتور طلال ناجي، بحضور رئيس الوزراء الشيشاني ووزير الإعلام والسيناتور الروسي زياد سبسبي، في مدينة غروزني.

وأكد قاديروف خلال اجتماعه بالوفد على “الواجب الذي يحمله لدعم شعب فلسطين وتقدير نضالهم”، مشدداً على “دعم الشيشان والوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني العادل”.

وأضاف قاديروف: “الشيشان بلد لا ينسى حق الشعب الفلسطيني في وطنه ودفاعه عن أرضه، و”اسرائيل” تحاول تصفية الحقوق الفلسطينية وإلغائها، بالتآمر مع أمريكا”.

وتابع الرئيس الشيشاني: “فلسطين بالنسبة لنا مقدسة، وهي قضية الشعب الشيشاني الذي حارب الإرهاب”.

بدوره تحدث رئيس الوفد الأمين العام المساعد في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور طلال ناجي أن “فلسطين الآن تتعرض لأكبر عملية طمس وتزوير في التاريخ، ففلسطين فيها المسجد الأقصى المحاصر، و”اسرائيل” تخطط لتدميره”.

وبين الدكتور ناجي أن “الشعب الفلسطيني يناضل منذ مائة عام من أجل تحرير وطنه، واليوم أمريكا هي العراب والداعم الاستراتيجي للعدو الصهيوني، وخاصةً الرئيس ترامب الذي أعلن القدس “عاصمة” للكيان الصهيوني”.

وأردف القيادي الفلسطيني أن “هذا الإعلان هو ضرب بعرض الحائط لمشاعر المسلمين في العالم، كما أن الاحتلال “الاسرائيلي” يحاول إلغاء حق العودة للاجئين الفلسطينيين”.

وأشار الدكتور ناجي إلى أن “ترامب ونتنياهو يعملان على شطب دور وكالة “الأونروا” التي تقدم خدمات للشعب الفلسطيني، ومنها تقديم التعليم لـ 5000 فلسطيني، بالإضافة للطبابة والإغاثة”.

ولفت الأمين العام المساعد إلى أن “هذه الأمور كلها إجراءات لمحاولة تصفية القضية الفلسطينية، ولكن نحن الشعب الفلسطيني نستلهم تجارب أشقائنا، ولن نسمح لهم بتصفية القضية الفلسطينية أو محاولة تدمير حق العودة لشعبنا إلى أرضه”.

يذكر أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تعتبر من أوائل جبهات المقاومة ضد الاحتلال “الاسرائيلي”، حيث نفذت أول عملية استشهادية ضد الاحتلال عام 1974، بالإضافة لإجبار الاحتلال على الإفراج عن 1150 أسيراً من سجون الاحتلال، مقابل الإفراج عن أسرى جنود العدو.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق