العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

دراسة صينية: “كورونا” ينتقل عبر الصرف الصحي والمراحيض

كشفت دراسة صينية أن فيروس “كورونا” من الممكن أن ينتقل إلى البيوت عبر طرق لم تكن معروفة مسبقاً، الأمر الذي يدق ناقوس الخطر بشأن إمكانية السيطرة على الوباء.

وذكرت الدراسة، وفقاً لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن “الفيروس يمكن أن ينتقل داخل البيوت وعبر الشقق من خلال المراحيض، وأنابيب الصرف الصحي التي تتشاركها أكثر من شقة، خصوصا في المباني السكنية ذات الطوابق المتعددة”.

وركزت الدراسة، التي نشرها موقع “ساينس دايركت” العلمي، على” اكتشاف فيروس كورونا في حمام شقة في مدينة “غوانزو” جنوبي الصين، رغم عدم وجود مرضى بها”.

وأشارت الدراسة إلى أن “الفيروس ربما دخل الشقة الواقع في الطابق السادس عشر من خلال المرحاض أو أنابيب الصرف، وكُشفت آثار الفيروس على الحوض والصنبور ومقبض الدش، إضافة إلى اكتشاف الحمام الملوث بفيروس كورونا، فوق شقة كانت تؤوي 5 أفراد، تأكدت إصابتهم بالمرض”.

وأجرى الباحثون “تجربة محاكاة التتبع” لمعرفة ما إذا كان الفيروس يمكن أن ينتشر عبر الأنابيب عبر جزيئات صغيرة محمولة في الهواء، أو “الهباء” الذي ينتج غالبا بقوة تدفق المرحاض، ليعثروا عليه، وانتقل إلى “12 مستوى فوق المكان الذي كان يعيش فيه الأفراد المصابون”.

وقال مؤلفو الدراسة إنه “تم تأكيد إمكانية نقل الهباء الجوي عبر أنابيب الصرف الصحي بعد شطف المرحاض في دوره المياه في الطابق الخامس عشر، من خلال تجربة محاكاة التتبع في الموقع”.

الجدير بالذكر أن عدد المصابين بفيروس “كورونا” الذي ظهر أواخر عام 2019، في مدينة “ووهان” الصينية، حتى مساء السبت 29 آب الجاري إلى 24.937.284 بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق