علوم وتكنولوجيا

“دراسة”: ربع الشباب أصبحوا متعلقين بهواتفهم الذكية


قال باحثون في الطب النفسي إن “ربع الشباب أصبحوا متعلقين بالهواتف الذكية، ولا يستطيعون الاستغناء عنها، إلى درجة الإدمان”.

وبينت الدراسة، بحسب موقع “BBC”، التي أجريت في لندن، أن “شدة الإدمان جعلت الواحد من هؤلاء الشباب “يضطرب” ويشعر “بالقلق” حين يمنع من استعمال الهاتف الذكي بصفة مستمرة، في حين لا يستطيع الشباب الأصغر سنا التحكم في الوقت الذي يقضونه في استعمال الهاتف.

وتحذر الدراسة من تأثير هذا الإدمان الذي وصفته بـ”الخطير” على صحة هؤلاء الشباب النفسية وعلى حياتهم.

وشملت الدراسة 41 ألف شاب وبحثت في “تأثيرات استعمالهم للهاتف الذكي”، ووجد الباحثون أن 23 بالمئة من الشباب يعانون من أعراض الإدمان مثل القلق إذا لم يتمكنوا من استعمال الهاتف، وعدم القدرة على التقليل من استعماله إلى درجة أن هذا الأمر يؤثر سلبا على نشاطاتهم الأخرى في الحياة.

وكشفت الدراسة أن هذا الإدمان يسبب مشاكل أخرى للشباب من بينها التوتر قلة النوم والأداء الضعيف في المدرسة.

وذكر نيكولا كولك، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، أن الهواتف الذكية ستبقى موجودة بيننا، وعلينا أن نفهم تأثيرها على سلوك الشباب وصحتهم، مضيفاً “لا ندري إذا كانت الهواتف الذكية نفسها هي المشكلة أم أن التطبيقات التي يستعملها الناس، ومع ذلك فهناك حاجة ماسة إلى التوعية بخصوص استعمال الهواتف الذكية، للشباب و ذويهم”.

ونبهت الباحثة سامونتا صون، المشاركة في الدراسة إلى أن “الإدمان على الهواتف الذكية “قد تكون له تبعات خطيرة على الصحة النفسية وعلى سلوك الأفراد في حياتهم اليومية”.

الجدير بالذكر أنه في السنوات الأخيرة، نشرت العديد من الدراسات التي تبحث في العلاقة بين الاكتئاب واستعمال الهواتف الذكية، والآثار الأخرى المرتبطة بإدمان استخدامها لاسيما على فئة الشباب.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق