سياسة

حزبان كرديان في القامشلي يدعوان للحوار المباشر مع الدولة السورية

دعا حزبا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا والوحدة الديمقراطي الكردي (يكيتي)، إلى فتح باب الحوار المباشر مع الدولة السورية، تمهيداً لعقد مؤتمر وطني سوري عام.

وجاء ذلك في ميثاق العمل المشترك الذي توصل إليه الحزبان بعد اجتماع رئيسي الحزبين عبدالحميد الدرويش و محي الدين شيخ ألي في القامشلي.

وأكد الميثاق المشترك الموقع بين الحزبين، بحسب مواقع إعلامية كردية، على حق الكرد في التمتع بحقوقهم القومية المشروعة باعتبارهم ثاني أكبر قومية في البلاد، كما طالب بتطبيق مبدأ اللامركزية في سوريا.

وطالب الحزبان بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2254”)، وبذل الجهود لإيجاد حل سياسي لـ (الأزمة السورية)، بعد فشل الخيار العسكري والأمني” على حد تعبيرهم.

وقال رئيس حزب الوحدة (يكيتي)، محي الدين شيخ آلي في تصريحات إعلامية: إن “الميثاق يتضمن الدعوة إلى بذل الجهود باتجاه إحلال السلم والأمان في سوريا عبر اعتماد لغة الحوار مع الحكومة المركزية في دمشق”.

وطالب الميثاق المشترك للحزبين الكرديين السوريين تركيا، بسحب قواتها المحتلة من شمالي سوريا، كشرط لإرساء علاقات حسن الجوار مع أنقرة.

كما شدد الميثاق على إفشال ما وصفه بمشاريع الإسلام السياسي التي يطبقها تنظيما “داعش” و “القاعدة”، المدرجان على قوائم الإرهاب الدولية.

يذكر أن رئيس الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا ( هو أقدم حزب كردي سوري ) عبدالحميد الدرويش عقد عدة للقاءات سياسية و اجتماعية كان أخرها مع مجلس القبائل و الشيوخ في مدينة الحسكة ومع عدد من الأحزاب و الشخصيات الأخرى هدفها الحوار والوصول الى تفاهم عام لوضع المنطقة.

كما زار درويش خلال الفترة الماضية العامة دمشق والتقى عدد من المسؤولين السياسيين و الأمنيين وممثلي عدد من أحزاب المعارضة الداخلية.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق