كاسة شاي

حريق نوتردام : كيف يمكن أن تساعد لعبة “Assassin’s Creed” في إعادة بناء الكاتدرائية ؟

ذكرت تقارير صحفية أن العمل على ترميم تفصيلي لكاتدرائية روتردام، إثر تعرضها لحريق دمر أقسام منها سيكون ممكناً عبر الاستعانة بلعبة “Assassin’s Creed Unity”، والتي تحتوي على خرائط مجسمة وتفصيلية للكاتدرائية.

ولم يصدر عن شركة “Ubisoft” المنتجة للعبة أيا تصريح حول الموضوع، إلا أنها قامت بالتبرع بمبلغ نصف مليون يورو لأعمال الترميم، بالإضافة إلى السماح للاعبين بالحصول على اللعبة مجاناً عبر المتاجر الالكترونية، بحسب ما أفادت مجلة “فاريتي”.

وكانت الكاتدرائية الشهيرة واحدة من أهم معالم اللعبة، حيث كان على البطل أن يكون قادرًا على تسلقها والقيام بحركات الباركور.

وأمضت كارولين موسيه، إحدى أعضاء فريق تصميم اللعبة، نحو عامين في اتقان نموذج الكاتدرائية التي تظهر على شاشات اللاعبين، بحسب ما صرحت لصحيفة “فيرجس”.

وأضافت أنها “درست البناء حجر بحجر وحتى اللوحات المعلقة على الجدران، وأضافت أبراج الكاتدرائية الأيقونية، التي لم تكن موجودة بعد وقت إعداد اللعبة”.

وأشارت إلى أنها، أثناء تصميم اللعبة، “قضت حوالي 80 في المئة من وقتها داخل كاتدرائية نوتردام”.

وتستخدم سلسلة “Assassin’s Creed” أماكن حقيقية في خرائط قصتها، حتى أن أول أجزاءها الذي صدر في العام 2007، جرت أحداثه في سوريا، وتحديداً في قلعة “ألمونت” في منطقة مصياف، بالإضافة إلى مدينة دمشق والجامع الأموي وضريح صلاح الدين الأيوبي.

واقتبست السلسلة عن رواية بعنوان “Alamut”، وتستعرض بشكل أساسي المعركة بين طائفتين سريتين قديمتين، الأولى هي الـ”Assassins”، والثانية هي “Knights Templar”، بعد أن دمر جزء كبير من المحيط الحيوي للأرض، إثر عاصفة شمسية ضخمة قبل آلاف السنين.

يذكر أن الكاتدرائية المتواجدة في العاصمة الفرنسية باريس تعرضت مساء الاثنين، 15 نيسان، وعرض التلفزيون الفرنسي صوراً تظهر فيها ألسنة دخان كثيفة تتصاعد من الكاتدرائية.

وتمكن أكثر من 500 من رجال الإطفاء من إنقاذ برجي الكاتدرائية، معلنين أنهما أنقذوا الهيكل من التدمير الكامل بعد ساعات من الحريق.

وتعتبر هذه الكاتدرائية، التي تعود إلى 800 عام، واحدة من أهم معالم باريس في فرنسا وواحدة من أهم الملتقيات الثقافية والدينية فيها.

وتشهد كثافة في الزيارات من السياح تصل إلى نحو 13 مليون سائح كل عام، ويستقطب طراز بناء الكنيسة السياح لاعتماده على الطراز القوطي الأوروبي وهي مثال على روعة العمارة الباريسية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">