اخبار العالم

حركة طالبان تعلن مسؤوليتها عن إسقاط طائرة عسكرية أمريكية فيها “ضباط كبار”

تحطمت طائرة عسكرية أمريكية صغيرة تقل عشرة أشخاص في منطقة غزنه وسط أفغانستان، الاثنين.

وبحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمريكيين رفضوا الكشف عن هويتهم، فإن “طائرة عسكرية أمريكية صغيرة تحطمت في منطقة تسيطر عليها حركة طالبان وسط أفغانستان”.

وأشار المسؤولون إلى “عدم وجود أي دلائل تشير إلى إسقاط الطائرة بشكل متعمد، فيما أوضح أحدهم أن “الطائرة كانت تقل عشرة أشخاص على متنها”.

وكان المتحدث باسم مكتب حاكم إقليم غزنه، عريف نوري، أعلن في وقت سابق أن “طائرة بوينغ تابعة لشركة أريانا الجوية الأفغانية الحكومية تحطمت في منطقة “ديه ياك” في غزنه،وذلك دون معرفة سبب تحطم الطائرة أو عدد الضحايا إلى الآن”.

فيما أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة وقالت في بيان، حسب رويترز “إنها طائرة عسكرية أمريكية وإن جميع من كانوا على متنها بمن فيهم ضباط كبار قتلوا”.

ونفى مسؤول عسكري أفغاني مقتل أي ضابط أمريكي وقال إن “التحقيقات ما زالت جارية لمعرفة سبب الحادث”.

يذكر أن صوراً نشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، تبين أن الطائرة اسمها “بومبارديه إي 11 أيه”، والتي يستخدمها الجيش الأمريكية للمراقبة في أفغانستان .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">