اقتصاد

جمعية الصاغة في دمشق تعلن استمرار رسم الانفاق الاستهلاكي مع وزارة المالية

نشرت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، أنه “تم الاتفاق مع وزارة المالية، على الاستمرار بالعمل وفق رسم الإنفاق الاستهلاكي السابق نفسه”.

وذكر موقع “الاقتصادي”، أنه في “21 أيلول 2019، توصلت نقابة الصاغة إلى اتفاق مع المالية بخصوص ضريبة الإنفاق الاستهلاكي بعد تدخل الحكومة، حيث تم تخفيض المبلغ المقطوع المسدد شهرياً من 150 مليون إلى 100 مليون ليرة، تدفعه جمعيات الصاغة الثلاث ولمدة 6 أشهر.

وأشار الموقع إلى أنه “جرى حساب بداية الاتفاق من مطلع تموز 2019 ولغاية 31 كانون الأول 2019، وتتحمل النقابة في دمشق منه 55.5 مليون ليرة شهرياً”.

وأضاف أنه “يكون نصيب نقابة حلب 41 مليون ليرة شهرياً، والنقابة في حماة 3.5 مليون ليرة شهرياً.

وجمع الاتفاق القديم بين جمعيات الصاغة الثلاث (دمشق وحلب وحماة) والمالية حول رسم الإنفاق الاستهلاكي، يقتضي دفع مبلغ مقطوع شهرياً قدره 150 مليون ليرة، أي 1.8 مليار ليرة سنوياً، على أن يستمر مدة عام، وانتهى بنهاية حزيران 2019.

وطلبت الجمعيات مع انتهاء الاتفاق القديم “خفض المبلغ، لكن المالية لم تقبل وحجزت أقلام الدمغة، وبدأت تطبيق رسم الإنفاق الاستهلاكي على كل غرام ذهب مدموغ بنسبة 5% من سعره، إلا أن إيراداتها كانت صفراً، لامتناع الصاغة عن الدمغ”.

الجدير بالذكر أن أسعار الذهب في الآونة الأخيرة تشهد ارتفاعاً مستمراً، حيث وصل غرام الذهب (عيار 21) إلى 40,500 ليرة، والغرام (عيار 18) 34,715 ليرة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق