اخبار العالم

جرائم اللاجئين تطيح بوزير هولندي

قدم وزير الهجرة الهولندي، مارك هاربرز، استقالته بعد احتجاجات برلمانية حول تلاعب محتمل ببيانات متعلقة بالجرائم المسجلة التي ارتكبها طالبو اللجوء في بلاده، ما وجّه ضربة قاسية للحكومة قبيل الانتخابات الاوروبية.

وتعرض هاربرز لاحراج بعد “تقديمه تقريراً الى البرلمان يعرض إحصائيات عن الجرائم التي ارتكبها طالبو اللجوء في هولندا، حيث أفرد التقرير للجنح مثل السرقة من المتاجر فئات منفصلة خاصة بها، لكن الجرائم الخطيرة مثل الاعتداء الجنسي والقتل ضُمت معا ضمن فئة “جرائم أخرى” دون تفصيلها.

وأثار كشف صحيفة “دي تلغراف” عن محاولة الإغفال هذه الغضب بين النواب الذين تساءل بعضهم ما إذا كانت هذه محاولة متعمدة لتفادي ردة فعل على التقرير.

ورد هاربرز على تلك التساؤلات قائلاً إنه “يتحمل المسؤولية الكاملة عن عدم تقديم المعلومات للبرلمان بالشكل الصحيح، نافياً أن يكون التصرف “مقصوداً”، وفق ما بينته وكالة “أ ف ب” للأنباء.

وذكرت الوكالة ان “نواب البرلمان 11اعترضوا على “التلاعب المحتمل” ببيانات متعلقة بالجرائم المسجلة التي ارتكبها طالبو اللجوء في البلاد، والمبينة في التقرير الذي قدمه هاربرز.

يشار إلى أن استقالة هاربرز تأتي قبل أيام من بدء انتخابات في هولندا بين حزب هاربرز التابع لليمين الوسط الليبرالي، في مواجهة الشعبويين المناهضين للهجرة والاتحاد الأوروبي المعروفين بحزب “منتدى الديموقراطية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق