كاسة شاي

تُحمّلها فوق طاقتها .. انتقادات لحكومة اليونان لإساءة معاملة الحمير

وجهت جماعة “بيتا” المعنية بحقوق الحيوان، اتهاماً للحكومة اليونانية بالتستر على ما وصفتها المعاملة ”القاسية“ للحمير في جزيرة “سانتوريني” السياحية ومنع الجماعة من إبراز محنة تلك الحيوانات.

ونشرت الجماعة، وفقاً لوكالة “رويترز” للأنباء صوراً التقطت العام الماضي لحيوانات تتعرض للضرب المبرح بعصي مع تحميلها فوق طاقاتها.

وأوضحت الجماعة أن “نحو مئة من بين ألفي حمار وبغل تستخدم لنقل السائحين في الجزيرة السياحية”.

واتهمت “بيتا” السلطات المحلية “بعرقلة حملتها التي سعت فيها إلى وضع صور على حافلات وسيارات أجرة تعرض صورة حمار منهك وإلى جواره عبارة ”الحمير تعاني من أجل السائحين، من فضلكم لا تركبوها“.

وتعد الحمير والبغال وسيلة تقليدية للنقل في جزيرة “سانتوريني” البركانية، والتي يزورها ملايين السياح كل عام، من أجل مشاهد الغروب المشهورة بها الجزيرة.

وذكرت الوكالة أن “بيتا” تقول “إن الحمير تُجبر على حمل الزوار وأمتعتهم والصعود بهم في تلال منحدرة رغم توفر عربات “التلفريك”.
و أصدرت الحكومة اليونانية العام الماضي قراراً “يمنع أصحاب الوزن الزائد (فوق ١٠٠ كيلو غرام) من ركوب الحمير”، بعد تزايد أعداد السياح البدناء على حد وصفها.

وكانت البلاد سجلت رقماً قياسياً في عدد السائحين العام الماضي بلغ نحو 33 مليون سائح.

يشار إلى أن السياحة في اليونان تعد مصدراً أساسياً للدخل مشكلةً ربع الناتج الاقتصادي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق