اخبار العالم

توابيت من كرتون وجثث ملقاة على قارعة الطريق بسبب “كورونا” في الإكوادور

نشرت صحيفة “دايلي ميل” تقريراً تحدثت فيه عن وجود جثث متعفنة على قارعة الطريق في الأكوادور، وأخرى في توابيت من الورق المقوى، بعد ازدياد أعداد المصابين بفيروس “كورونا” بشكل سريع.

وقالت الصحيفة إن “150 جثة على الأقل، تركت على جانب الطريق، في مدينة غواكيل الإكوادورية، التي ضربها فيروس “كوفيد- 19” بشكل مفاجئ وسريع.

وأشارت الصحيفة إلى أن “ترك الجثث بهذه الطريقة جاء بسبب بطء عملية نقل الضحايا من قبل المسؤولين والحكومة الإكوادورية، والتي تعاني في الاستجابة لهذا الوباء”.

وذكرت الصحيفة أن “سكان المدينة الموبوءة، اضطروا لاستخدام صناديق الورق المقوى كتوابيت لوضع الجثث، مما دفع شركة مصنعة للورق المقوى بتزويد الحكومة بألف صندوق من الورق على هيئة تابوت للمساعدة، حيث نفذت التوابيت الخشبية تماماً من معظم البلاد بعد ازدياد الطلب عليها”.

الجدير بالذكر أن عدد الإصابات في الإكوادور، وصل حتى 3646 حالة، بينما وصل عدد حالات الوفاة إلى 180، وهو ثاني أعلى تعداد للوفيات في أميركا اللاتينية بعد البرازيل.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق