علوم وتكنولوجيا

تعرف على “حمى البحر الأبيض المتوسط” 

تعرف “حمى البحر الأبيض المتوسط” بأنها “اضطرابٌ التهابيّ يسبب نوبات حمّى متكررة، والتهاباً مؤلماً في البطن والرئتين والمفاصل، ويشخص في فترة الطفولة”.

وتبدأ علامات وأعراض حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية خلال الطفولة، معظمها بين سن 15-5 سنة، وتحدث على شكل وعكات تُسمى نوبات تستمر لمدة ثلاثة أيام، وفقاً لأطباء فريق “ميددوز” الطبي.

وتتضمن علامات حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية “الحمى”، ألم في البطن، ألم الصدر، ألم و تورم في المفاصل، إمساك يتبعه إسهال، طفح جلدي أحمر اللون على الساقين، تحديداً أسفل الركبتين، آلام في العضلات، كيس الصفن متورم و به ألم.

وتكون حالة الشخص بين النوب طبيعية وخلال الفترات الخالية من الأعراض قصيرة لبضعة أيام أو طويلة لعدة سنوات.

وتحدث المضاعفات ما لم تتم معالجة حمى البحر الأبيض المتوسط وتشمل ما يلي “تلف الكلى، العقم عند النساء، آلام المفاصل وأكثر المفاصل التي تتأثر تكون الركبة والكاحل والمرافق”.

ولا يوجد علاج لحمى البحر الأبيض المتوسط العائلية، لكن يمكن أن تساعد المعالجة على منع العلامات والأعراض حيث تتضمن علاج “الكولشيسين” عندما يؤخذ على هيئة كبسولات، يقلل من الالتهاب في الجسم و يساعد على المنع من حدوث النوبات”.

ويتناول بعض الأشخاص “جرعة واحدة في اليوم، بينما يحتاج الآخرون إلى جرعات بكمية أصغر متكررة، وتتضمن الآثار الجانبية شائعة الانتفاخ و التقلصات في البطن و الإسهال”.

يشار إلى أن هذا الاضطراب الوراثي يحدث عادة لدى شعوب البحر الأبيض المتوسط بمن فيهم العرب و اليهود الشرقيون واليونانيون والإيطاليون والأرمن والأتراك ولكنها تصيب أي مجموعة عِرقية، لذا يعرف أحياناَ باسم “داء الأرمن”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق