كاسة شاي

تركيا تسرق “إخوة التراب” وسوريون يساعدون

ظهر جديداً على الساحة “الفنية” مسلسل تركي جديد، كغيره من المسلسلات السطحية التركية المدبلجة، ولكن اللافت في المسلسل هو اسمه، “إخوة التراب”.

المسلسل، الذي تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تريلر له، يظهر وكأنه صور في نفس حقبة المسلسل السوري المعروف “إخوة التراب”، وبعض اللقطات والمشاهد تذكر بالمسلسل السوري، من حيث اختيار الكوادر وطريقة التصوير.

و”إخوة التراب” هو أحد أشهر المسلسلات السورية وأفضلها، وصور في تسعينيات القرن الماضي، ويتحدث عن أيام الاحتلال العثماني للبلاد العربية، ويظهر الوجه الحقيقي لاحتلال دام 400 عام أعاد فيه البلاد العربية سنين للوراء.

واللافت أكثر في المسلسل التركي هو الدبلجة التي تمت باللهجة السورية، فعلى ما يبدو لم يخجل المنتجون ولا المدبلجون من المساعدة في سرقة اسم المسلسل، ولصالح من ؟ لصالح الأتراك أنفسهم الذين يهاجمهم المسلسل السوري.

ونشر كاتب “إخوة التراب” الأصلي، السوري حسن م.يوسف على صفحته مقطع الفيديو مهاجماً الأتراك.

وقال يوسف في منشوره “يشرفنا نحن أفراد أسرة مسلسل “أخوة التراب” السوري أن مسلسلنا رغم انقضاء حوالي ربع قرن على إنتاجه، مايزال يرعب أحفاد الطورانيين الطغاة ! وما يزال يفقدهم رشدهم بحيث أنهم أنتجوا مسلسلاً بنفس العنوان (!) في محاولة منهم لتغطية جرائم أجدادهم بالأكاذيب!”.

فيما تقوم تركيا اليوم باحتلال أراضٍ سورية في ريف حلب وإدلب، وتدعم جماعات إسلامية متطرفة ومتشددة تقتل وتعيث في البلاد خراباً، يتطوع سوريون للدفاع عن الاحتلال، وتبييض صورته، ليس فقط صورة اليوم، بل صورة أربعة قرون جل ما أنتجه هذا الاحتلال كان اختراع “الخازوق”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق