اخبار العالم

ترامب يدافع عن نفسه بعد أن أصاب الأطباء بالذعر حول شرب وحقن المطهرات

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، أنه كان يتحدث “بسخرية” للصحفيين عن إمكانية حقن الجسم بمواد معقمة لمحاربة فيروس كورونا المستجد، بعدما أثارت تصريحاته استغرابا واسعا.

وقال ترامب ردا على سؤال في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض “كنت أطرح سؤالا على الصحفيين بطريقة ساخرة”.

وأثار تصريح ترامب، الخميس، ذهولا في الأوساط العلمية، مع اتهام عدد من الأخصائيين له بـ”عدم المسؤولية، لطرحه هذا الاقتراح الخطير”.

وأطلق ترامب أفكارا أصابت المتخصصين في علوم الطب بالذعر، حول إمكانية حقن مرضى كورونا بالمطهرات كوسيلة للعلاج.

وأثارت أفكار ترامب مخاوف جديدة من أن إفاداته قد تدفع أشخاص يعانون من القلق إلى تسميم أنفسهم بعلاجات لم تجر عليها التجارب.

وحث عدد كبير من الأطباء وخبراء الصحة الدوليين الناس على عدم شرب المطهرات أو حقنها في أجسادهم بعدما اقترح ترامب أن يدرس العلماء حقن مادة مطهرة في الجسد كوسيلة لعلاج كوفيد-19.

وقال بول هنتر أستاذ الطب في جامعة إيست أنجليا البريطانية: “هذا أحد أشد الاقتراحات حماقة وخطورة بشأن كيفية علاج كوفيد-19” وأضاف أن المطهرات ستقتل على الأرجح أي شخص يحاول استخدامها.

وأضاف: “هذا تصريح ينم عن استهتار شديد لأنه للأسف هناك أناس في أنحاء العالم قد يصدقون مثل هذا الهراء ويحاولون تجربته بأنفسهم”.

وأصدرت شركة ريكيت بنكيزر التي تصنع المطهرات المنزلية ومنها ديتول، ولايسول بيانا، حذرت فيه الناس من تناول أو حقن منتجاتها تحت أي طائل.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق