اقتصاد

تحصيلات مالية ريف دمشق تحقق زيادة 30 % عن العام الماضي

بيّن مدير في مالية ريف دمشق أن “تحققات المالية سجلت تحسناً ملحوظاً منذ بداية العام الجاري (2019)، مقارنة مع العام الماضي، إذ تجاوزت معدلات الزيادة في التحققات حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي نحو 40 %عما كانت عليه لنفس الفترة من العام الماضي، بينما تجاوزت معدلات الزيادة في التحصيلات نحو 30 %”.

وأشار المصدر بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية إلى ان “وزارة المالية تتجه للتوسع في تطبيقات الأتمتة، وتنفيذ برامج الدفع الإلكتروني لكونها تمثل مساحة مهمة من الحلول الأساسية لموضوع التهرب الضريبي”.

كما أوضح المصدر أن “كبار المكلفين في محافظة ريف دمشق تم دمجهم مع قسم كبار المكلفين بدمشق رغم أن معظم كبار المكلفين توجد منشآهم بريف دمشق خاصة في مدينة عدرا الصناعية وأن وزارة المالية لديها رؤية خاصة في هذا الموضوع”.

ولفت المصدر إلى أن “هناك عمل جاد لإنهاء ملف التراكم الضريبي في قسم متوسطي الدخل حتى نهاية العام 2017، باستثناء بعض الملفات التي مازال التدقيق جارياً فيها، ويتم العمل حالياً على تقديم وتوزيع بيانات العام 2018 للمكلفين من هذا القسم”.

وفي العلاقة مع الجهات الرقابية، نوه المدير إلى أن “هناك حالة تعاون وتنسيق مع الأجهزة الرقابية مع وجود بعض النقاط الخلافية، والتي يتم العمل على تجاوزها عبر الحوار مع الجهاز المركزي للرقابة المالية، أو عبر التوجه لتشكيل لجان مشتركة لبحث هذه النقاط”.

وكان صرح مدير مالية ريف دمشق عامر مكي، مؤخراً أنه “يوجد بعض الخلافات في وجهات النظر بين المالية والجهاز المركزي للرقابة المالية حول بعض التكاليف المالية”.

يذكر أن جملة من التحقيقات نفذها الجهاز المركزي للرقابة المالية، خلال الشهر الفائت، طالت عدداً من العاملين في المالية، وصلت نسبتهم لحدود 8% من إجمالي العاملين في مالية الريف، وصدرت بعد ذلك عقوبات شملت بعض رؤساء الأقسام والشعب وعدداً من المراقبين وغيرهم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق