العناوين الرئيسيةتعليم

بعد “نجاح” التجربة في دمشق.. اتحاد الطلبة يعلن عن “كرنفال” جديد في اللاذقية

لم يمض أكثر من 24 ساعة على “الكرنفال” الرياضي الذي نظمه الاتحاد الوطني لطلبة سوريا في دمشق، وما شابه من “أخطاء فردية تنظيمية” كما تم وصفها، حتى أعلن فرع الاتحاد في جامعة تشرين باللاذقية عن كرنفال مشابه يوم الخميس القادم.

وكان آلاف الطلبة الجامعيين في دمشق، احتشدوا، من موقع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا، عند تجمع كليات الآداب وصولاً إلى صالة الجلاء، لمواكبة الحدث السنوي، وتشجيع أحد فريقي الكليات الطبية أو الهندسية لكرة السلة.

وأغلق الحشد أوتوستراد المزة (الشهيد فايز منصور)، لمدة قاربت 45 دقيقة بحسب ما وصفه سكان المنطقة.

وأثار “الكرنفال” موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة مع ازدياد الحالات المسجلة يومياً بفيروس كورونا في سوريا.

ومع أن الجهات الصحية المختصة في البلاد، تناشد يومياً المواطنين بالحفاظ على إجراءات التباعد الاجتماعي، إلا أن الكرنفال نسفها كلياً، بالرغم من أن الجامعات تفرض ارتداء الكمامة على طلابها وموظفيها والجلوس بأماكن متباعدة، حفاظاً على صحتهم.

وبعد الهجوم الذي تعرض له الاتحاد، على وسائل التواصل، نشر ليل الاثنين، على صفحته الرسمية، تفاصيلاً عن المباراة التي أجريت، مذيلاً منشوره “باعتذار” جاء فيه “نظراً لما شاب الفعالية من أخطاء فردية تنظيمية، يتقدم الاتحاد الوطني لطلبة سوريا بالاعتذار لما حدث اليوم جراء هذه الأخطاء التنظيمية “.

وتابع المنشور “بعد التدقيق بالموضوع ومتابعته نتوعد بالمحاسبة وعدم تكرر مثل هذه الأخطاء، مجددين اعتذارنا وتقديرنا الكبير لكم، وشكرنا على كل الملاحظات التي وردتنا”.

وبعد أقل من 24 ساعة على وعد اتحاد الطلبة ب”عدم تكرر مثل هذه الأخطاء”، أعلن عن مهرجان مماثل في اللاذقية.

يذكر أن نسبة الإشغال في المستشفيات في عدة محافظات وصلت إلى 100%، بسبب ارتفاع موجة الاصابات بفيروس كورونا، خلال الفترة الحالية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق