اخبار العالمالعناوين الرئيسية

بعد محاكم دامت 12 عاماً .. نوال الزغبي “مطلقة” رسمياً

أعلنت الفنانة اللبنانية، نوال الزغبي، ليل الثلاثاء، عن طلاقها بشكل رسمي من المنتج ومدير الأعمال، إيلي ديب، وذلك بعد انفصال ومحاكم روحية دامت أكثر من 12 عاماً.

وأكدت الزغبي (49 عاماً) خلال إطلالتها في إحدى البرامج التلفزيونية أنها “أم عزباء من 12 عاماً، وأصبحت مطلقة رسمياً منذ نحو 3 أشهر”.

وعن سبب عدم إعلانها الخبر في وقته، اعتبرت الزغبي أنه “ليس بالشيء المهم بالنسبة لها، إضافة إلى خوفها على مشاعر أولادها الثلاثة”.

وانفصلت الزغبي عن ديب عام 2008، وشهدت حياتهما خلال السنوات السابقة خلافات كبيرة ظهر معظمها للعلن، وتعلق بعضها بحضانة أولادهما: تيا، جوي وجورجي، وارتبط بعضها الآخر بالأمور المادية.

وأصدرت الزغبي في 2010 أغنية بعنوان “فوق جروحي”، تناولت فيها موضوع الطلاق ومحاربة الرجل لسلب زوجته السابقة أطفالها.

وحدثت خلال الأعوام السابقة موجة من التراشقات والتصريحات بين الزغبي وديب، سواء عبر المجلات الفنية أو مواقع التواصل الاجتماعي.

واتهم ديب طليقته بأنها “ستجعل أولاده يكرهونه وأنها ستحرمه من رؤيتهم”، مهدداً إياها “بتسجيلات صوتية يملكها ضدها”.

وكتب ديب في منشور على “فيسبوك” بعد عيد ميلاد ولديه التوأم الـ18 خلال شهر كانون الأول الماضي، أنه “لم يرهما منذ 3 أعوام”، متسائلاً : “كيف يتخلى البعض عن ضميره ويمنع أولاداً من والدهم”.

وكانت، تيا ديب (22 عاماً)، قررت ترك والدتها الزغبي، بعد بلوغها سن الـ18، واستقرت مع والدها في 2018، وأزالت وشماً باسم أمها كتبته في وقت سابق على يدها، إلا أنها عادت إليها مجدداً بعد قطيعة دامت أكثر من عام.

يذكر أن الزغبي أطلقت في عيد الحب، منتصف الشهر الجاري، أغنية بعنوان “القوية” اعتبرت أنها “تجسد وضعها الحالي الذي تعيشه”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق