موجوعين

بعد ما تردد على فيسبوك .. مشفى الباسل بطرطوس يوضح وجهة نظره حول وفاة العامل” نورس حسن “

توفي أحد العاملين في الشركة العامة لإسمنت طرطوس العامل “نورس يوسف حسن” عن عمرٍ ناهز 38 عاماً، إثر نوبة قلبية فارق على إثرها الحياة في مدينة طرطوس يوم الإثنين الماضي .

وكانت قد تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي المحلية خبر وفاة الشاب نورس متأثراً بحروق تعرض لها أثناء القيام بعمله في شركة الإسمنت .

وأوضح مدير عام مشفى الباسل الدكتور اسكندر عمار لتلفزيون الخبر أن “الشاب نورس توفي إثر نوبة قلبية، وليس بسبب الحروق” .

وأشار عمار إلى أنه “منذ قرابة الشهرين حصل حريق في معمل الإسمنت بطرطوس إثر ماس كهربائي، أصيب من خلاله 5 عمال أبرزها إصابة العامل نورس وكانت إصابة بالغة”.

بدوره أكد رئيس قسم الحروق في مشفى الباسل الدكتور علي بلال لتلفزيون الخبر أن “الشاب نورس توفي إثر نوبة قلبية”، منوهاً إلى أنه “تم إجراء عملية “تطعيم جلد” لنورس قبل وفاته بعشرة أيام”.

ولفت بلال إلى أنه “لم يعد يوجد حروق في جسد الشاب نورس، بل تماثل للشفاء، وكان في مرحلة الترميم”.

وأضاف رئيس قسم الحروق أنه “تم إجراء عدة تحاليل دم له وكانت النتيجة جيدة، وخرج بعدها من المستشفى، ممارساً حياته بشكل طبيعي”، لافتاً إلى أن” نورس سافر إلى دمشق بعد إجرائه العملية ليتابع وضعه العسكري بما يخص التأجيل”.

وأفاد بلال بأنه “عادة المصاب بالحروق يعاني من أزمة نفسية وحالة كآبة، وهذا كان حال الشاب نورس، مما انعكس بشكل سلبي على وضعه خلال فترة علاجه”.

وبيّن بلال أنه “في يوم وفاته كان جالساً مع أخيه يتناولان مشروب “المتة” وكان بحالة جيدة، بعدها بساعتين أو ثلاثة توقف قلبه، وتم إسعافه إلى المشفى ولكنه وصل متوفى”.

يُذكر أن عائلة الشاب نورس تعاني من مشاكل وراثية في القلب، حيث أن والده توفي في سن مبكر إثر جلطة قلبية، كما أن أخيه أجرى عملية قلب مفتوح خلال الفترة الماضية.

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق