اخبار العالم

بعد اقتحام المستوطنين المسجد الأقصى.. الجمعة 49 تحمل شعار “باب الرحمة”

على الرغم من تصاعد التوتر المتزايد في قطاع غزة مع استمرار اعتداءات الاحتلال “الإسرائيلي”، تواصل مسيرات العودة وكسر الحصار فعاليتها للجمعة التاسعة والأربعين على التوالي.

وتحمل مسيرات هذه الجمعة، بحسب الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرات العودة، شعار جمعة “باب الرحمة”، تعبيراً منها على الاعتزاز بفلسطين المحتلة ومدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

واستنكرت الهيئة بحسب وسائل إعلام فلسطينية، “جريمة الاحتلال بالعدوان على المقدسات الإسلامية والمسيحية”، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني “سيقاوم العدو بما يردعه”.

وجاء الاستنكار على خلفية تدنيس وزير الزراعة “الإسرائيلي” مع عدد من المستوطنين المسجد الأقصى خلال الاسبوع الماضي، على خلفية فتح حراس من المسجد الأقصى مصلى “باب الرحمة” الجمعة الفائتة، المغلق من قبل قوات الاحتلال منذ عام 2003.

ونوهت الهيئة إلى أن “استمرار الاحتلال في تنكره وتجاوزه للقوانين الدولية والإنسانية، دون أي رادع من المنظمات التي تنصب نفسها راعية للحقوق والحريات والعدالة، يؤكد عجز هذه المنظمات عن لجم ورد المعتدين ونصرة المظلومين”.

ومع اقتراب حلول الذكرى السنوية الأولى لانطلاق “مسيرات العودة وكسر الحصار” في 30 آذار (ذكرى يوم الأرض، طالبت الهيئة “الشعب الفلسطيني في غزة والضفة والقدس والأرض المحتلة عام 1948 وفي الشتات، وكل أحرار العالم، الاستعداد لإحياء الذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة، ليكون يوماً عظيماً مشهودا في تاريخ شعبنا المقدام”.

يشار إلى أن مسيرات العودة الشعبية انطلقت في قطاع غزة المحاصر صهيونياً منذ 13 عاماً، تزامنا مع ذكرى “يوم الأرض”، ودشنت 6 مخيمات، خمسة منها شرقي القطاع على مقربة من السياج الفاصل، والسادس على البحر في الجهة الشمالية الغربية للقطاع.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق