سياسة

بعد اتفاقية العلاقات الدبلوماسية.. اتفاقيتي تعاون بين سوريا واوسيتيا الجنوبية

وقعت كل من سوريا وأوستيتيا الجنوبية يوم الأربعاء اتفاقيتي تعاون بين البلدين، بعد أسبوع من توقيع اتفاقية إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وتقضي الاتفاقية الأولى، بحسب مصدر في مجلس الوزراء لتلفزيون الخبر، “بتأسيس لجنة حكومية مشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني والثقافي”.

أما الاتفاقية الثانية “فتقوم على “تسهيل وتنمية التعاون التجاري والاقتصادي بينهما”.

وجاء توقيع الاتفاقيتين بعد مباحثات بين رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مع رئيس جمهورية أوسيتيا الجنوبية أناتولي بيبيلوف، حول آفاق التعاون الاقتصادي والثقافي والفني والعلمي بين البلدين.

وقدم الرئيس بيبيلوف شرحاً عن الواقع الاقتصادي والاستثماري في بلاده، معرباً عن ثقته بأن التعاون بين الجانبين “سيحمل نتائج طيبة ومثمرة لصالح الشعبين الصديقين”.

كما نوه بيبيلوف “لصمود سوريا وشعبها وقدرتها على تجاوز الحرب التي تتعرض لها واستعادة الأمن والسلام”.

من جانبه أعرب خميس عن أمله “بأن تسفر المباحثات بين البلدين عن رؤية بعيدة المدى للتعاون على المستوى الاقتصادي والمضي بخطوات فاعلة في هذا المجال”.

وكان كل من وزير الخارجية السورية وليد المعلم ونظيره وزير خارجية جمهورية أوسيتيا الجنوبية ديمتري نيكولايفيتش وقعا منذ أسبوع اتفاقية إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين.

يذكر أن جمهورية أوستيا الجنوبية هي جمهورية مستقلة بعد صراع طويل مع جورجيا، ومعترف بها فقط من قبل روسيا الاتحادية وفنزويلا ونيكاراغوا وناورو وتوفالو وسوريا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">