العناوين الرئيسيةرياضة

بعد إقرار الخسارة أمام حرجلة.. رئيس نادي جبلة لتلفزيون الخبر: أطالب الجمهور بالهدوء

طالب المحامي سامر محفوض رئيس نادي جبلة لتلفزيون الخبر الجمهور بالهدوء، بعد إقرار خسارة الفريق أمام فريق حرجلة على خلفية حادثة الاعتداء على حكم المباراة.

وقرر اتحاد اتحاد كرة القدم معاقبة نادي جبلة خسارة فريق جبلة بنتيجة 3\0 و نقل مبارتين خارج أرضه، وتغريمه بمبلغ مليون ليرة سورية.

وكان لقاء جبلة وحرجلة توقف قبل ثلث ساعة من انتهائه والنتيجة 1/1 بسبب قيام أحد المشجعين بضرب الحكم محمد عبد الله ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري السوري الممتاز لكرة القدم.

وأضاف محفوض: “القرار كان بحرمان الفريق من جماهيره لأربع مباريات، لكن بجهود العقلاء والمحبين تم تخفيض المدة للنصف، علماً أن المقترح الأولي كان حرمان جبلة من جمهوره بملعبه طيلة الإياب”.

وأشار محفوض إلى أن ” اتحاد الكرة استند في قراره على لوائح انضباطية قديمة ولم تواكب العصر وتحتاج لإعادة تأهيل، واستندوا على أشياء غير منطقية وغير عقلانية”.

وتابع محفوض : “هذا القرار غير منطقي وظالم لمدينة جبلة كلها، ونحن ارتأينا تهدئة المدينة، وطالبنا جمهورنا بالهدوء والتعقل وعدم القيام بأي رد فعل سلبي او فوضوي، فنحن تحت مظلة البلد”.

وأضاف: “ردنا سيكون بالقانون وليس باللاقانون، ولن أذكر حاليا ما سنقوم به لرد الظلم عن جبلة، خاصة وأن لدينا مواجهة هامة السبت مع الكرامة بحمص”.

وتابع محفوض “استندوا في قرارهم على أن هوية المعتدي على الحكم تعود لمدينة جبلة، وهذا غير منطقي، وسيفتح الباب أمام تصرفات مماثلة تقوم بها بعض الأندية بإرسال أشخاص من مدن الأندية المنافسة لها لتعتدي على الحكام، وبذلك يخسر الخصم قانونا”.

وقال محفوض :”أريد أن أعرف هل رئيس نادي حرجلة وعضو مجلس الشعب ورئيس بلدية حرجلة وعضو اتحاد كرة القدم شخص واحد أم أربعة أشخاص يحملون اسم عبد الرحمن الخطيب؟”.

وختم محفوض :” من المعيب إصدار مثل هذا القرار في هذا التوقيت، والكل يعلم طبيعة الوقت الذي نعيش فيه حاليا، هذا الوقت يحتاج للمرونة وليس للقسوة”.

يذكر أن الجدل صاحب مباريات جبلة هذا الموسم أكان بسبب ما يقول أنصاره أن ظلما تحكيمياً أحاط بهم في معظم المباريات، أو لأحداث الشغب في مباراتي الفريق مع الساحل وتشرين، علما أن “النوارس” يحتلون المركز السابع ب 16 نقطة.

أحمد نحلوس- تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق