اخبار العالم

بريطانيا تقر تشريعا يجعل من كل شخص متبرعا بالأعضاء بشكل أوتوماتيكي

أقرت السلطات البريطانية، تعديلا قانونيا يجعل من كل شخص متبرعا بالأعضاء، بشكل أوتوماتيكي، في حال وفاته، إلا إذا اعترض على ذلك، وهو على قيد الحياة.

وينطبق القرار على كافة من تجاوزوا 18 عاما، وسيجري اعتبارهم من المتبرعين على نحو تلقائي، بحسب ما نقلت “سكاي نيوز”.

وأُطلق على هذا التعديل القانوني اسم “ماكس وكيرا”، وهما اسمان لفتى استطاع الأطباء أن ينقذوا حياته بفضل قلب جرى الحصول عليه من فتاة في التاسعة من عمرها.

وتضمن التعديل إتاحة الحرية لأي شخص برغبته بالتبرع من عدمها بعد الوفاة، كما يفرض الحصول على موافقة العائلة لأجل أخذ الأعضاء الشخص المتوفى.

وجرى عرض قانون مماثل في ويلز سنة 2015، فيما يرتقب أن تقوم اسكتلندا بتبني تشريع مماثل في خريف 2020، لكن الأمر ما يزال اختياريا في إيرلندا الشمالية.

وتقول هيئة الصحة العامة في بريطانيا إن هذا التعديل القانوني يساعد على إنقاذ أرواح الملايين ممن يحتاجون إلى زراعة الأعضاء فلا يجدونها متاحة.

ويراهن الأطباء على هذه التعديل القانوني لأجل زيادة زراعة الأعضاء بـ700 عملية في سنة 2023، وهو ما يعني إنقاذ أرواح المزيد من المرضى.

وبين وزير الصحة البريطانية، “لورد بيثال”، أن سريان هذا التعديل القانوني قد لا يبدأ إلا في وقت لاحق، من جراء ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن عمليات زراعة الأعضاء تراجعت بشكل لافت في بريطانيا، جراء وباء كورونا، إذ لم تجر سوى 99 عملية جراحية في أبريل الماضي فيما وصل العدد إلى 244 في اذار.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق