سياسة

“المجلس الوطني الكردي”يطالب أنصاره بالتظاهر ضد “الاسايش”

عقد المجلس “الوطني الكردي المعارض” في سوريا ENKS في مدينة القامشلي شمالي الحسكة اجتماعه الاعتيادي بحضور 59 عضواً من أصل 83 في ظل غياب ممثلي مدينة عفرين والأحزاب المنقسمة وطالب أنصاره بالتظاهر ضد “الاسايش” ولجم تصرفاتها.

مصدر مطلع من “المجلس الوطني الكردي المعارض” أوضح لموقع “يكيتي ميديا” المقرب من المجلس أن ” المجتمعين طالبوا بلجم تجاوزات وانتهاكات حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD”.

حيث أكد المصدر أن “المجلس على ضرورة اللقاء والتواصل مع الأمريكيين المتواجدين داخل الأراضي السورية للحد من ممارسات PYD بحق الشعب الكرُدي في سوريا”.

و نوه المصدر إلى أن “الاجتماع طلب من المجالس المحلية التابعة “للمجلس المعارض” بالقيام بنشاطات واحتجاجات لفضح ما يحدث من انتهاكات من قبل الفصائل المسلحة التابعة للمعارضة و قوات “الاسايش” التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي””.

المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أضاف أن “الاجتماع توقف عند اللقاءات التي قام بها مكاتب المجلس وهيئاته في الفترة السابقة حيث تمت مناقشتها وتقيميها”.

وأشار إلى أن “مناقشة وضع المجلس مع ائتلاف “قوى الثورة” والمعارضة السورية، حيث دعا المجلس الائتلاف إلى الالتزام التام بالوثيقة الموقعة بينهم والدفاع عنها في جميع المحافل واجتماعات المعارضة وهيئة التفاوض”.

كما أفاد المصدر أن “المجلس دعا الائتلاف في اجتماعه إلى إيقاف ممارسات الفصائل المسلحة في عفرين من ممارسات خاطئة وانتهاكات واضحة لحقوق المواطنين من خلال الاعتقالات وفرض الأتاوات”.

يذكر أن الأحزاب المنضوية تحت راية “المجلس الوطني الكردي المعارض” تتهم قوات “الاسايش” التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي الكردي” باعتقال مناصريهم و قياداتهم في حين أنصار “حزب الاتحاد” يتهمون “المجلس” و أنصاره بالعمالة لتركيا.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق