سياسة

الكويت تسجن ثلاثة سوريين كانوا يجمعون تبرعات لـ “جبهة النصرة” في المساجد

قضت محكمة الاستئناف في الكويت، بحبس ثلاثة سوريين، اثنان منهم إماما مسجد، والثالث مدير شركة، لمدة 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، بتهمة جمع تبرعات لجبهة النصرة.

وقالت صحيفة الرأي الكويتية إن “المتهمين، الأول والثاني، كانا يعملان إمامي مسجد، ومعينين من قبل وزارة الأوقاف، يقومان بجمع التبرعات عبر إقناع المصلين بأنها لمساعدة العوائل النازحة في سوريا”.

و أوضحت الصحيفة “أنهما استغلا منابر المساجد لجمع مبالغ ضخمة، و قاما بتسليمها إلى مدير الشركة الذي حولها بدوره إلى حسابات خارجية، ليتم تسليمها لاحقا إلى “جبهة النصرة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “المتهمين الثلاثة، أقروا أمام النيابة العامة، بما أسند إليهم من تهم، وأن المبالغ يتم تحويلها عبر حسابات مختلفة، وعلى أجزاء حتى لا يتم رصدها أو الاشتباه بها، وأنها تسلم إلى مسؤولين في “جبهة النصرة”.

وكانت السلطات الكويتية أحالت 24 إماماً، خلال السنوات الثلاث الماضية، إلى لجنة شؤون الوظائف الدينية للتحقيق، لمخالفتهم “ميثاق المسجد”.

و قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي محمد الجبري، إن “الوزارة تمنع الأئمة من إقامة أي ندوات في المساجد، وأن المصرح بإقامته فقط النشاط الثقافي والشرعي، وفق الخطة الثقافية المعتمدة لإدارة المساجد”.

ولفت الجبري إلى أن “كل الخطب في المساجد يتم تسجيلها وتفريغها، فإذا وجدت مخالفة شرعية أو مخالفة لبنود “ميثاق المسجد”، يتم إحالة المخالف إلى لجنة شؤون الوظائف الدينية للتحقيق معه، واتخاذ الإجراءات القانونية في شأنه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق