سياسة

“الفاتيكان عيونو خضر”.. مبعوث البابا يدين المسلحين ويطالب برفع العقوبات عن سوريا

أدان المبعوث الرسولي لبابا الفاتيكان في حلب، جورج أبو خازن، هجمات المسلحين الأخيرة على حلب بالقذائف الصاروخية، والتي أدت لاستشهاد الكثير من المدنيين .

ونقلت عدة مواقع الكترونية، عن موقع “فاتيكان نيوز”، خبراً حمل عنوان “سوريا: المتمردون يحصلون على أسلحة حديثة، ويموت المدنيون في حلب” .

وقال أبو خازن، في تصريح نقلته عنه المواقع، إن “الوضع في مدينة حلب قد تفاقم مرة أخرى، إذ إن القنابل عادت لتسقط من جديد على المدينة، وتسببت بمقتل مدنيين أبرياء”.

وتابع “في الأيام الأخيرة، قُتل ثمانية أشخاص في حلب جراء القصف، بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان” .

وأضاف جورج أبو خازن أن “الدول الأوروبية تنصاع بشكل أعمى إلى القوى العظمى التي تشوه صورة الدولة السورية”.

واعتبر المبعوث الرسولي لبابا الفاتيكان أن “هذه الدول تقاتل في تصرفاتها المجتمع السوري، وأن السوريين يشعرون بخيبة أمل من موقف أوروبا التي تدعم ما يسمى بالمتمردين المعتدلين” .

وأضاف “تشعر العائلات بالعبء الثقيل للعقوبات المفروضة على سوريا، لقد تعب الناس من ذلك، يوجد نقص في الأدوية والمواد الغذائية والغاز، والمخصصات لا تكفي حتى نهاية الشهر” .

ولفت إلى أن “الدول الأوروبية وعدت مرارًا وتكرارًا برفع العقوبات المفروضة على سوريا، لكنها لم تفعل ذلك، بل على العكس تغدو العقوبات أكثر صرامة” .

يذكر أن مدينة حلب تشهد منذ تاريخ 14-7-2019، تصعيداً من قبل مسلحي “جبهة النصرة” الذين يستهدفون الأحياء السكنية المكتظة والأسواق الشعبية، الأمر الذي أدى لسقوط أكثر من 20 شهيد، وإصابة أكثر من 84 آخرين خلال الفترة الماضية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق