فلاش

الغاز في شين بريف حمص “مفقود” .. والأهالي “تعبنا من الانتظار”

اشتكى عدد من أهالي ناحية شين في ريف حمص، عبر تلفزيون الخبر، فقدان الغاز في قريتهم منذ نحو شهرين، رغم وجود أكثر من 25 مركز معتمد لتوزيع الغاز المنزلي في ناحية شين، بريف حمص .

وقال أحد المشتكين “منطقة شين لا تصلها أسطوانات الغاز، قمنا بالتسجيل على أسطوانة غاز منذ نحو شهرين وإلى الآن لم نستلمها”.

وأوضح المشتكي “تواصلنا مع معتمدي الغاز في المنطقة، كانت إجابتهم أنه لا يوجد لديهم غاز، انتظرنا فترة من الزمن علّنا نحصل على أسطوانة غاز، إلا أن شيئاً لم يتغير”.

وتابع المشتكي “تواصلنا مع الجهات المسؤولة عن الغاز في حمص كانت إجابتهم أن مخصصات منطقة شين موجودة إلا أن المشكلة هي إهمال المعتمدين وعدم استلامهم لمخصصاتهم من مادة الغاز”.

وبيّن الأهالي أن “ناحية شين تضم نحو 5000 آلاف نسمة، معظمهم لم يحصل على أسطوانة غاز منذ شهرين، في حين يضطر البعض إلى شراء الأسطوانة من السوق السوداء بـ 6500 ليرة، رغم امتلاك معظم الأهالي للبطاقة الذكية”.

من جانبه قال رئيس قسم الغاز في “سادكوب” المهندس نافع الوعري لتلفزيون الخبر أن “منطقة شين تحتوي على 25 معتمد غاز، كل معتمد حصل على 190 أسطوانة بين 22 -4 – 2019 و 22 – 5 – 2019 أي تم توزيع 2750 أسطوانة غاز خلال فترة شهر لناحية شين”.

وأوضح المهندس الوعري أنه “عند البدء بتطبيق توزيع الغاز المنزلي عبر البطاقة الذكية، لم يقوم جميع الأهالي باستخراج بطاقة ذكية، عندها سمح محافظ حمص بالحصول على الأسطوانة عن طريق دفتر العائلة، ريثما يتملك جميع الأهالي بطاقة ذكية”.

وتابع المهندس الوعري “إلا أن عدم امتلاك جميع الأهالي للبطاقة الذكية في ناحية شين، فتح الباب أمام المعتمدين لاستغلال المواطنين وبيع الغاز بأسعار مرتفعة أو المتجارة بها”.

وختم رئيس قسم الغاز في “سادكوب” المهندس نافع الوعري حديثه لتلفزيون الخبر بالقول إنه “بتاريخ 13 -6 – 2019 سيتم توزيع الغاز لجميع الأهالي في منطقة شين، لكن حصراً عن طريق البطاقة الذكية”.

يذكر أنه تم تطبيق استخدام البطاقة الذكية بما يخص الغاز المنزلي في محافظة حمص في 15 -4 -2019 بمعدل أسطوانة غاز كل 20 يوم لكل عائلة بموجب البطاقة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق