اخبار العالم

الصين تقيل عدداً من مسؤوليها بعد وفاة الطبيب الذي حذر من كورونا

أعلنت القناة الصينية الرسمية، أن عن إقالة اثنين من مسؤوليها الحكوميين بعد توجيه الرأي العام انتقادات للسلطات تتعلق بإدارة أزمة تفشي فيروس “كورونا” الجديد.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن “الانتقادات الموجهة إلى سوء إدارة الأزمة تصاعدت في يوم الجمعة الماضي، بعد وفاة الطبيب “لي وينغليانغ” (34 عامًا) بسبب الفيروس نفسه، وهو من أوائل الأطباء الذين تحدثوا عن بدء ظهور المرض قبل تفشيه.

ووصل عدد ضحايا الفيروس، الذي بدأ انتشاره من الصين، بحسب وكالة “رويترز” إلى “1000 حالة وفاة”، ومن جهة أخرى قالت وكالة “شينخوا” الصينية، إنه “خرج ما مجموعه 3996 شخصاً من المستشفيات الصينية بعد تعافيهم من “كورونا”.

يشار إلى أن عدد المصابين حتى الآن بفيروس “كورونا” وصل إلى 40000 إصابة، معظمهم في الصين، وتجاوز إجمالي الوفيات، الناجمة عن فيروس كورونا، ، عدد ما حصده وباء سارس عام 2003، حين انتشر في الصين وقتل 774 شخصا حول العالم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">