العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

الصين ترد على “ستارلينك” عبر شركة أقمار صناعية ناشئة

أطلقت الصين مؤسسة جديدة باسم “مجموعة شبكة الأقمار الصناعية الصينية”، لإدارة الرد الصيني على ستارلينك Starlink، الذي تديره شركة SpaceX المملوكة لرائد الأعمال ايلون ماسك.

وكلفت المؤسسة بإطلاق أقمار صناعية في المدار الأرضي المنخفض LEO، وبث خدمات الإنترنت إلى أي مكان على هذا الكوكب.

وليس لدى الشركة موقع ويب رسمي في الوقت الحالي، ولم تنشر الحكومة بعد أي معلومات حول الهيكل التنظيمي لها، ومع ذلك، فهي تحتل المرتبة 26 في القائمة الرسمية لبكين التي تضم 98 شركة مملوكة للدولة.

ويمثل إنشاء المجموعة أحدث دفعة لبكين في محاولتها الطموحة لتوفير اتصال إنترنت عالمي من خلال الأقمار الصناعية التي تدور حول العالم، وهي تقنية يهيمن عليها حاليًا لاعبون أمريكيون، مثل شركة SpaceX.

في الوقت نفسه، لم تطلق قمراً صناعياً واحداً بعد، فينا قدمت الصين إيداعات إلى الاتحاد الدولي للاتصالات ITU التابع للأمم المتحدة في أيلول الماضي، مما يشير إلى نية الدولة لبناء مجموعتين من الأقمار الصناعية في المدار الأرضي المنخفض يبلغ مجموعها 12992 قمراً صناعياً.

ويعتبر هذا الرقم جزء بسيط من 42000 قمر صناعي مخطط لها سجلته خدمة “ستارلينك” مع الاتحاد الدولي للاتصالات، فيما يقول المحللون إن “هذه الإيداعات هي مجرد مطلب أولي لا يترجم دائما إلى عمليات إطلاق فعلية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق