موجوعين

السرقات تحرم قرية رسيون بريف اللاذقية من الهواتف الأرضية

اشتكى عدد من أهالي قرية رسيون التابعة لمنطقة الحفة بريف اللاذقية لتلفزيون الخبر، انقطاع الاتصالات الهاتفية الأرضية عن قريتهم منذ العام 2011.

وأكد المشتكون أنهم “تقدموا بعدة شكاوى إلى مديرية الاتصالات للإسراع بتنفيذ خط الهاتف الآلي من مقسم الحفة إلى قريتهم، بحسب خطة المؤسسة العامة للاتصالات لعام 2018 إلا أن جملة شكاويهم لم تفضي إلى تغيير في واقع الحال”.

وقال الأهالي إنه “في العام الماضي وعدنا المعنيون بمديرية الاتصالات أنهم سيقومون بتمديد الكابلات، إلا أن العام انتهى ولم يتحقق شيئاً”.

وناشد الأهالي عبر تلفزيون الخبر “الاتصالات أن تقوم بمد كابلات أرضية بدلاً من الكابلات الهوائية التي تعرضت للسرقة عدة مرات”.

وأكد الأهالي أن “مديرية الاتصالات كانت وعدتهم أن تمدد الكابلات الأرضية خلال كانون الثاني الماضي، إلا أنه حتى تاريخه لم تنفذ شيئاً مما وعدت به”.

وأشار المشتكون إلى “أنهم “عندما راجعوا المديرية للاستعلام قيل لهم إن الموضوع ما يزال قيد الدراسة، وما عليهم سوى الانتظار”.

و قال رئيس دائرة التنفيذ في فرع اتصالات اللاذقية المهندس نديم سليمان لـ تلفزيون الخبر إن “مسار الشبكة الهاتفية في قرية رسيون يبلغ أكثر من 3 كيلومتر، وأغلبه يمر عبر مناطق غير مأهولة، ما أدى إلى تعرض الشبكة إلى التعديات والسرقات أكثر من مرة حيث تم إحراق الأعمدة بعد سرقتها”.

وأضاف سليمان “ليس لدينا إمكانية أن نقوم بمد شبكة هوائية كل أسبوع نتيجة حوادث السرقة المتكررة”، مبيناً أنه “خلال الأسبوعين الماضيين جرت 30 حادثة سرقة ضمن المدن”.

وأردف سليمان “نحن حالياً بصدد دراسة تحويل هذه الشبكة من هوائية إلى أرضية بالإضافة إلى توسيعها، رغم أنها مكلفة جداً وبحاجة إلى حجز اعتماد وتأمين المواد اللازمة”.

واستطرد قائلاً “كما قدمنا دراسة للمؤسسة العامة للاتصالات لتخديم منطقة الحفة بالكامل من خلال توسيع الشبكة “.

ولم يحدد رئيس دائرة التنفيذ في فرع اتصالات اللاذقية وقتاً زمنياً لتنفيذ الشبكة الأرضية يثلج فيه صدور أهالي رسيون، الذين ينتظرون بفارغ الصبر أن تعود إليهم خدمة الهواتف الأرضية بعد طول غياب.

صفاء إسماعيل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق