اخبار العالم

الدنمارك ترحّل لاجئين سوريين لعدة مناطق تعتبرها آمنة منها دمشق

قال لاجئون سوريون في الدنمارك إنهم يتعرضون لاحتمال ترحيلهم إلى دمشق وغيرها من المناطق التي تعتبرها الحكومة الدنماركية آمنة .

وبحسب تصريح أحد “الناشطين” لمواقع اخبارية : بالفعل رحّلت الحكومة الدنماركية لاجئين سوريين إلى بلادهم، إلى المناطق التي تعتبرها آمنة، مستندةً في هذا الاعتبار إلى تقارير استخباراتية.

وأضاف “إنه يعمل على توثيق حالات الترحيل، وقد وثق منها سبع حالات حتى اللحظة”.

و تابع أنه “عمل مع مجموعة من السوريين على رفع القضية إلى وزير الخارجية الدنماركي، والمفوضية الأوروبية، والأمم المتحدة، والائتلاف الوطني”.

وفي ذات السياق عيّنت الحكومة الدنماركية في العاشر من شهر أيلول الحالي سفيراً خاصاً بالهجرة وكلفته بالعمل على إقامة مخيمات لطالبي اللجوء خارج الاتحاد الأوربي.

وأوضح وزير الخارجية الدنماركي، جيبي كوفود، أن مهمة السفير الجديد، بقوله، “يمكن لسفير الهجرة أن يساعد في فتح الباب أمام اقتراح الدنمارك بنهج جديد لوقف ضغط الهجرة على أوروبا، وضمان مساعدة اللاجئين الحقيقيين بشكل أسرع وترحيل اللاجئين المرفوضين.”

وقال في بيان حكومي: إنّ الهدف من هذه الخطوة يتمثل في ثني المهاجرين عن التقدم بطلب اللجوء إلى الدنمارك، وتحسين ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين، إلى جانب تعزيز سلطات الهجرة واللجوء إلى دول ثالثة على طول طرق الهجرة، وتقوية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

الجدير بالذكر أنّ أعداد اللاجئين في الدنمارك تبلغ .19.700 لاجئ حسب إحصائيات الأمم المتحدة من بين 6.7 مليون لاجئ سوري موزعين على 127 بلداً مختلفاً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">