سياسة

الخارجية الروسية : الاعتداءات “الإسرائيلية” على سوريا تزيد حدة التوتر في المنطقة

حذرت وزارة الخارجية الروسية من أن الاعتداءات الاسرائيلية على الأراضي السورية تزيد حدة التوتر في المنطقة.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، إن “مواصلة كيان الاحتلال “الإسرائيلي” الاعتداءات الجوية على الأراضي السورية، وانتهاك سيادة الدول العربية المجاورة تثير القلق”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن ” موسكو تعتقد أن مثل هذه الأعمال التعسفية، تقوض الأمن الإقليمي وتسهم في زيادة التوتر”.

و لفتت زاخاروفا إلى وجود مشاورات بين وزارتي الدفاع الروسية والتركية من أجل ضمان تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بشأن وقف الأعمال القتالية في إدلب بشكل كامل”.

وأضافت “نأمل بأن يعطي هذا الفرصة لتحقيق الاستقرار المستدام في إدلب وتحسين الوضع الإنساني”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في ختام محادثاته مع الرئيس التركي في موسكو في الخامس من الشهر الحالي، التوصل إلى اتفاق لوقف الأعمال القتالية في إدلب عند الوضع الراهن مشيرا إلى أن الاتفاق يؤكد على الالتزام بوحدة سورية وسيادتها والاستمرار بمكافحة الإرهاب فيها.

ويقوم كيان الاحتلال “الاسرائيلي” بشكل متكرر بتنفذ اعتداءات على الأراضي السورية، كان آخرها عدوان صاروخي على المنطقة الوسطى والجنوبية، تصدت له وسائط الدفاع الجوي السورية، في الخامس من شهر آذار الحالي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">