موجوعين

الحرائق “تكوي” فلاحي الحسكة

أدت الحرائق إلى إتلاف ما يقارب 1400 دونم من محصولي الشعير و القمح في قرية كشكشول القريبة من محطة تحويل كهرباء السد الشرقي شمالي مدينة الحسكة، و 290 دونم من محصولي القمح و الشعير في قرية التخت بريف تل براك شمالي شرقي الحسكة .

وأسفرت الحرائق التي شهدتها محافظة الحسكة منذ بداية عمليات الحصاد، مطلع الأسبوع الماضي، إلى تضرر مساحات من الأراضي الزراعية ولا سيما المزروعة بمحصول الشعير.

وشكلت الحرائق المنتشرة في جميع مناطق محافظة الحسكة،و بشكل يومي، هاجساً “يكوي” قلوب فلاحي عاصمة الزراعية السورية.

ومع غياب التقدير الدقيق للمساحات المتضررة بالأرقام يؤكد الأهالي أن المحافظة م تشهدها في التاريخ القريب، مع وجود دلائل و أصابع اتهام يوجهها الشارع الحسكاوي بان تكون هذه الحرائق مفتعلة .

وكانت مصادر محلية بريف الحسكة أكدت لتلفزيون الخبر “قيام مجهولين، يستقلون سيارة ” سوزوكي ” صغيرة، باشعال النيران في المحاصيل الزراعية بعد توقفهم داخل طريق زراعي مسافة حوالي ٢٠٠ متر في منطقة تل منصور على طريق عام الحسكة – القامشلي الواقع تحت سيطرة “الاسايش” يوم الجمعة الماضي ” .

بدوره بين رئيس دائرة الإنتاج النباتي في زراعة الحسكة المهندس جلال بلال لتلفزيون الخبر أن ” الحرائق التي شهدتها المحافظة أتلفت نحو 3890 دونم شعير منها 1200 دونم بمنطقة رأس العين و1180 دونم في تل براك و600 دونم بمناطق الحسكة و900 دونم في منطقة العريشة جنوبي الحسكة ” .

وأشار بلال إلى أن “كمية الإنتاج المفقودة من المساحات المتضررة جراء الحرائق قدرت بنحو 9000 طناً من محصول الشعير ” داعياً ” الفلاحين الذين يقومون بحصاد إنتاجهم إلى ضرورة اتباع إجراءات السلامة ومنها تركيب كاتم شرار على الآليات وتجهيز معدات الإطفاء والتخلص من النباتات الجافة القريبة من الطرق العامة ” .

من جهة أخرى قال مدير فرع مؤسسة الأعلاف في محافظة الحسكة المهندس ياسر سيد علي أن ” الفرع بدأ باستلام محصول الشعير من الفلاحين وذلك في مركز الثروة الحيوانية بمدينة القامشلي حيث بلغت الكميات المسوقة حتى نهاية يوم الاثنين ما يقارب 9250 طن ، حيث يتم شراء الكليو الواحد بــ 130 ل.س ” .

من جانبه مدير فرع مؤسسة السورية للحبوب المهندس عبيدة علي أوضح لتلفزيون الخبر أن ” الفرع بدأ ببيع أكياس الخيش الفارغة الجديدة و القديمة للفلاحين حيث تم بيع 580 ألف كيس بسعر 700 ل.س للكيس الواحد حيث يتم استرجاعها للفلاح مع فاتورته ” .

وأشار علي ” إلى وصول 219 ألف كيس خيش جديد إلى الفرع وهي جزء من كمية كبيرة من الأكياس تصل إلى 2 مليون كيس خيش جديد عبر ناقل خاص استعداداً للبدء بتسويق محصول القمح والذي يبدأ في الأول من شهر حزيران “

يذكر أن فلاحي محافظة الحسكة باشروا منذ عدة أيام بعمليات حصاد محصول الشعير في حقولهم و التي من المتوقع ان تصل كميات الإنتاج إلى ما يقارب مليون طن .

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق