اقتصاد

التجارة الداخلية تنفي توزيعها السكر وبعض المواد الغذائية على البطاقة “الذكية”

نفى المكتب الصحفي في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لتلفزيون الخبر ما تناقلته عدد من الصفحات والوسائل الاعلامية حول “توزيع السكر ومواد غذائية أخرى على البطاقة الذكية”.

وبيّن المكتب الصحفي أن “هذه الأخبار غير صحيحة، ولا يوجد في الوقت الحالي أي خطة لدى الوزارة، للقيام بذلك الإجراء”.

وكانت نقلت عدة صفحات على “فيسبوك” كلام، نقل عن معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب يقول بأن “سيتم توزيع مادة السكر ومواد غذائية أخرى على البطاقة الذكية”.

وأضافت تلك الصفحات أن شعيب قال خلال لقاء تلفزيوني له على شاشة السورية إن “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، وصلت إلى مراحل متقدمة بدراسة الموضوع، وأن التنفيذ سيكون قريباً”.

وبدأ العمل بالبطاقة الذكية في سوريا، نهاية العام الماضي، بدايةً عبر اعتمادها لتزويد السيارات بالمحروقات، ومن ثم شملت عمليات توزيع الغاز المنزلي ومازوت التدفئة، حيث سيتم تغيير اسمها إلى “بطاقة الخدمة الوطنية”، بحسب ما أعلنته الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة، مطلع الشهر الفائت.

ونوهت الهيئة حينها، بأنه “ستكون الخدمات المبدئية فيها لثلاث وزارات (الاتصالات والنفط والداخلية)، ويمكن لأي جهة عامة إضافة أي خدمة لها كي لا تتكرر الاستثمارات والبطاقات في أيدي المواطنين”.

يشار إلى أنه في كل فترة تطال شائعة التوزيع عبر البطاقة الذكية، مادة من المواد الأساسية للمواطن السوري، لتزداد مخاوف المواطن وخاصة رب الأسرة الكبيرة، من فكرة تحديد استهلاكه لأهم المواد الأساسية التي يحتاجها كالسكر والرز والخبز.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق