سياسة

البغدادي يظهر : الله أمرنا بالجهاد بس ما أمرنا بالنصر

ظهر زعيم تنظيم “داعش”، المدعو أبو بكر البغدادي، لأول مرة منذ 2014، ولأول مرة منذ خسارته لـ “خلافته”، مبررا هذه الخسارة بقوله أن “الله أمرنا بالجهاد ولكن لم يأمرنا بالنصر”.

وجاء ظهور زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي للمرة الأولى في فيديو دعائي نشره التنظيم عبر تطبيق “تلغرام”، حمل عنوان “في ضيافة أمير المؤمنين”.

وظهر البغدادي بلحية طويلة بيضاء ومحناة الأطراف، واضعا منديلا أسود على رأسه، ويفترش الأرض إلى جانب آخرين أخفيت وجوههم، ومتحدثا بنبرة بطيئة.

ويعد هذا الظهور هو الثاني لزعيم التنظيم، بعد الظهور العلني الأول عام 2014 أثناء الصلاة في جامع النوري الكبير في غرب الموصل، لتقديمه كـ”أمير المؤمنين”.

وبحسب وكالة الصافة الفرنسية، فإنه “ليس واضحا تاريخ تصوير الفيديو، غير أن البغدادي يقول في بدايته إن “معركة الباغوز انتهت”، في إشارة إلى طرد التنظيم من آخر جيوبه في شرق سوريا قبل ما يقارب الشهر، ويتطرق أيضا إلى الاعتداءات الأخيرة في سريلانكا”.

وقال البغدادي أن “الله أمرنا بالجهاد ولم يأمرنا بالنصر”، مؤكدا أن الاعتداءات الأخيرة التي استهدفت سريلانكا في عيد الفصح وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية جاءت “ثأرا للباغوز”.

وتابع البغدادي أن “معركة الإسلام وأهله، مع الصليب وأهله، معركة طويلة (…) وسيكون بعد هذه المعركة ما بعدها”، مضيفا أن مقاتلي التنظيم “سيأخذون بثأرهم”.

وكانت شائعات كثيرة وبيانات وتقارير صحفية عديدة، بعضها رسمي، أكد أن البغدادي قتل، إما في غارات، روسية أو امريكية، ليفند البغدادي بظهوره العلني الثاني.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق