اخبار العالم

البحرين “مع السلام” .. أول إجراءات “صفقة القرن” على أرضها

قال البيت الأبيض: إنه “سيتم اتخاذ أول إجراء قريباً في إطار تطبيق ما أسماه ب “خطة السلام” في الشرق الأوسط، “صفقة القرن”، وذلك بمشاركة بحرينية تنطلق بورشة عمل في المنامة في حزيران المقبل.

وأعلنت الولايات المتحدة والبحرين، في بيان مشترك، بحسب موقع “RT”، أن “البحرين ستستضيف في 25 و26 حزيران المقبل مؤتمراً للتشجيع على الاستثمار في فلسطين المحتلة كخطوة أولى لما أسموها خطة “السلام”

ومما جاء في البيان: أن “المنامة ستستضيف ورشة عمل اقتصادية بمشاركة أمريكية، تحت عنوان “السلام من أجل الازدهار”، وان هذه الورشة فرصة لاجتماع قادة الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني وقطاع الأعمال لتبادل الأفكار وتحفيز الاستثمارات الاقتصادية الممكنة مع تحقيق “السلام” في المنطقة”.

وأضاف أن “هناك رؤى طموحة وأطر عمل تنفيذية من أجل مستقبل مزدهر للشعب الفلسطيني وللمنطقة، وسيشمل ذلك نقاشات حول تحسين التطوير الاقتصادي، وتطوير رأس المال البشري وإفساح المجال أمام نمو القطاع الخاص بشكل متسارع”.

وقال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين: “أتطلع إلى هذه المناقشات المهمة حول رؤية توفر للفلسطينيين فرصاً نوعية جديدة لتحقيق إمكانياتهم الكاملة، ومن جميع أنحاء الشرق الأوسط، لبحث الفرص المتاحة للشعوب في هذه المنطقة المهمة”.

وكان الرئيس الأمريكي الحالي، وعد في انتخابات 2016، بأن يمثل حل “الصراع” الفلسطيني “الإسرائيلي” أحد أهم أولويات إدارته حال فوزه، فيما أكد لاحقاً أن فريقه يعمل على وضع خطة “سلام” وصفها بـ “صفقة القرن”.

ولم تكشف إدارة ترامب تفاصيل عن ذلك، ما تسبب في انتشار فرضيات كثيرة حولها، لكن تقارير إعلامية اعتمدت على مصادر عدة في فريق ترامب قالت إن “صفقة القرن”، لا تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وهو ما تنص عليه كل قرارات الأمم المتحدة.

يذكر أن إدارة ترامب أعلنت في وقت سابق أن ما أسمتها “خطة السلام” أو “صفقة القرن” سيتم الكشف عنها في حزيران المقبل، بعد انقضاء شهر رمضان، زاعمة أن هذه الصفقة ستكون “نقطة بداية جيدة” لمعالجة “الصراع” الفلسطيني “الإسرائيلي”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق