اخبار العالم

الاحتلال ينقل إذاعة “الجيش الإسرائيلي” من يافا إلى القدس

بدأت إذاعة “جيش العدو “الإسرائيلي” بث برامجها من القدس، بعد مرور أكثر من 68 عاماً على انطلاقها من مدينة يافا.

ودشن الاحتلال مبنى للإذاعة تصل مساحته لـ7000 متراً مربعاً، فيما أكد وزير حرب العدو، أفيغدور ليبرمان، أن “هذا المبنى سيتخذ كبيت للجنود الأرثوذكس (المتطرفين)”.

وأضاف وزير حرب العدو، خلال مراسم تدشين المقر الجديد لهذه الإذاعة في القدس، إنه “لا مكان أكثر جدارة وملاءمة من القدس عاصمة “إسرائيل” الأبدية للبث منه”، بحسب تعبيره.

وقال مدير راديو الجيش “الإسرائيلي”، شيمون الكابيتز، إنه “منذ 70 عاماً ـ ونحن نتساءل هل بإمكاننا إقامة إذاعة جيش في القدس بهذا الحجم، ونحن اليوم نفعل ذلك”.

الجدير بالذكر أن هذه الإذاعة أنشأت سنة 1950، على يد أول رئيس حكومة “إسرائيلي” ديفيد بن غوريون الذي حدد لها عدة أهداف أهمها أن تكون وسيلة اتصال بقوات “الجيش الإسرائيلي”، في الخدمة الإلزامية وتشكيلات الاحتياط ووسيلة لتثقيف السكان واستيعاب المهاجرين الجدد.

يشار إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد إعلان الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية نقل سفاراتها في الكيان المحتل من “تل أبيب” إلى القدس المحتلة، في خطوة أخرى نحو تهويد المدينة كاملة، التزاماً بمبدأ “يهودية الدولة” الذي أقره “الكنيست”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق