اقتصاد

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات على 270 شخصاً و70 كياناً سورياً لمدة عام

أعلن الاتحاد الأوروبي، الجمعة 17 أيار، أنه قام بتمديد العقوبات التي تستهدف 270 شخصاً و70 كياناً سورياً، لارتباطهم بالسلطة السورية، عاماً إضافياً.

وقال المجلس الأوروبي، في بيان له نقلته وكالات أنباء: إن “المجلس أزال أشخاص متوفين من القائمة، وكذلك كيان واحد لم يعد له وجود وكيان واحد لم تعد هناك أسباب لإبقائه تحت التدابير التقييدية”.

وتضم القائمة، بحسب البيان، 270 شخصاً و70 كياناً مستهدفين من خلال حظر السفر وتجميد الأصول لكونهم مسؤولين عن ما أسماه “القمع العنيف ضد السكان المدنيين في سوريا، والذين يستفيدون من النظام أو يدعمونه، أو يرتبطون بهؤلاء الأشخاص أو الكيانات”.

ويساهم الاتحاد الأوروبي بقتل السوريين داخل سوريا، إن كان من خلال دعم الجماعات المسلحة، أو تضييق الخناق على الشعب السوري.

ويرى الاتحاد الأوروبي جميع السوريين المؤيدين للدولة السورية، أعداء، يساهم بقتلهم وتجويعهم، في الوقت الذي يدعي دعمه لحقوق الانسان.

وتشمل العقوبات الأوروبية المفروضة حالياً على سوريا فرض حظر على النفط، وفرض قيود على بعض الاستثمارات، وتجميد أصول البنك المركزي السوري لدى الاتحاد الأوروبي، وكذلك القيود المفروضة على تصدير المعدات والتكنولوجيا ،وكذلك على المعدات والتكنولوجيا لرصد أو اعتراض الإنترنت أو الاتصالات الهاتفية.

يشار الى أن الاتحاد الاوروبي سبق وان فرض أكثر من 20 حزمة من الإجراءات العقابية على مسؤولين وكيانات سورية على خلفية الحرب السورية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق