اخبار العالم

احترمت شعبها .. استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بسبب وفاة 5 أشخاص خلال حفل

قدمت وزيرة الثقافة الجزائرية مريم مرداسي استقالتها رسمياً إلى الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح يوم السبت 24 آب، بسبب وفاة خمسة أشخاص تدافعوا خلال حفل لمغني “راب” في العاصمة الجزائرية.

وبحسب وسائل إعلام “جاءت استقالة الوزيرة الجزائرية عقب الحادث الأليم الذي أسفر عن وفاة خمسة أشخاص، تراوحت أعمارهم بين 13 و21 سنة.

كما أصيب أكثر من 80 آخرين، خلال التدافع الذي سبق حفل مغني “الراب” “سولكينغ” في ملعب بالعاصمة الجزائرية.

وخلفت الحادثة موجة غضب عارمة في الجزائر واتهامات بالتقصير للجهة المنظمة التي اختارت أن تقيم الحفل في ملعب قديم لا تتجاوز طاقة استيعابه الـ15 ألف شخصا في حين بلغ عدد التذاكر التي تم بيعها 30 ألفاً.

وقال إعلاميون إن استقالة الوزيرة تدل على احترام الوزيرة لمنصبها وتحملها للمسؤولية عن الحادث.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق