موجوعين

أهالي حي الإذاعة بحلب يشتكون اختفاء المواصلات بحيهم.. والنقل تعد عبر تلفزيون الخبر بحل مع بداية الأسبوع القادم

كثرت في الآونة الأخيرة الشكاوى التي تصل لتلفزيون الخبر من أهالي حي الإذاعة بحلب، حول عدم وجود باصات نقل داخلي لتخديم منطقتهم التي تشهد زيادة في عدد السكان مقارنةً بما كان سابقاً، نتيجة عودة الأهالي لمنازلهم بالتزامن مع عودة حركة المحلات التجارية بالمنطقة.

وبين المشتكون أنهم “يضطرون للمشي يومياً حتى مولات سيف الدولة من أجل الحصول على وسيلة مواصلات”، مشيرين إلى أن “مدة تلك المسافة مشياً على الأقدام هي حوالي ربع ساعة”.

وأضاف المشتكون أنهم “يضطرون ببعض الأحيان للصعود بسيارات التكسي، الأمر الذي يحملهم أعباءً مادية زائدة، علماً أن الحي كان له خط سرافيس إلا أ،ه توقف منذ حوالي خمسة أشهر”.

كما لفت المشتكون إلى أن “صعوبة المواصلات في حي الإذاعة تكون بأشدها صباحاً مع خروج الموظفين لعملهم والطلاب لمدارسهم، ناهيك عن المسافة الطويلة التي يجب قطعها من أجل الوصول لمنطقة السرافيس والباصات بسيف الدولة”.

بدوره وعد مصدر مسؤول في مديرية النقل الداخلي تلفزيون الخبر “بحل مشكلة مواصلات حي الإذاعة مع بداية الأسبوع القادم”، مؤكداً على أنه “سيتم رفد المنطقة بباصات نقل ودراسة حركة الخط والحاجة العددية”.

وأضاف المصدر أنه “سيتم وضع عدد مبدئي من الباصات بداية الأسبوع القادم، مع مراقبة ودراسة الحاجة، من أجل تخصيص عدد ثابت ضمن خط سير الإذاعة من الدائري الجنوبي”.

يذكر أن عدد الباصات والسرافيس في خط حي الإذاعة كان بفترة سابقة كبيراً مقارنةً مع عدد السكان والركاب، الأمر الذي أدى لسحب البعض منها لخطوط أخرى بحاجة لتلك الباصات”، بحسب ما أفاد به المصدر الذي شدد على أنه “سيتم التعامل مع الموضوع وحله بالسرعة القصوى”.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">