كاسة شاي

أندونيسية تصوم عن الماء عاما كاملا !

امتنعت امرأة أندونيسية عن شرب الماء لمدة عام كامل، في تطبيق لما يعرف بالصوم الجاف، الذي يعمد إلى تقييد استهلاك السوائل، فلا يسمح بتناول الماء مباشرة ولا من خلال المرق أو الشاي.

وقالت صوفي بارتيك، خبيرة التغذية الإندونيسة، إن الصوم الجاف، ساهم في تحسين حالتها الصحية بصورة مذهلة، وذلك بخلاف كل النصائح الطبية والصحية والتقارير العلمية عن أهمية شرب الماء.

وذكرت صوفي بحسب “سكاي نيوز” أن الصوم ساعدها على معالجة آلام المفاصل ومشاكل الجلد والحساسية الغذائية ومشاكل الهضم بالإضافة إلى انتفاخ العينين لديها.

وأكدت خبيرة التغذية ومعلمة اليوغا أنها لا تشرب السوائل لفترة تتراوح بين 13 و14 ساعة يوميا، و تلجأ إلى عصائر الفواكه الطبيعية، الذي تصفه بأنه “ماء حي”، عند العطش.

وقالت صوفي إنه يمكنها الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمها من الفواكه والخضروات والعصائر ومياه جوز الهند، مشيرة إلى أن الأطباء أبلغوها بأنها “بخير ولا تعاني من أي شيء خاطئ.”

وذكرت صوفي أن شرب المياه المعبأة أو مياه الصنبور يرهق الكليتين ويتسبب بطرد جميع العناصر الغذائية من الجسم، منوهة أن الصوم الجاف قد لا يصلح للجميع.

وتابعت “لا تحتاج إلى الماء لتحافظ على رطوبة الجسم، وفي الحقيقة فالماء يجعلك تشعر بالانتفاخ، ولكن عندما تبدأ الصوم الجاف، ستدرك أن جسمك لا يحتاج إلى الماء حقا”.

وأردفت أنها تشعر الآن بأنها “أفضل من أي وقت مضى”، وأنها أكثر حيوية ونشاطا، معتبرة أن الأمر جيد بالنسبة إلى كليتيها إذ بمجرد أن تأخذ استراحة لبضع ساعات، فإنها تعمل بشكل أفضل.

يذكر أنه لا توجد أبحاث كافية حول فوائد الصوم الجاف، مع الإشارة إلى أنه إذا استمر الصوم الجاف لفترات طويلة أو تكرر فقد يتسبب ذلك بحدوث مضاعفات خطيرة، كالجفاف الذي قد يؤدي إلى اختلال التوازن وانخفاض ضغط الدم ومشاكل في الكلى والتهابات المسالك البولية وتكون حصى في الكلى.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">